الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » المشهد الثقافي » إصدارات

سيادة الدول بين تسييس القانون وقوننة السياسة

 

الكتاب: سيادة الدول بين تسييس القانون وقوننة السياسة

المؤلف: الدكتور حسين علي

الناشر: وزارة الثقافة السورية/ دمشق2009

عدد الصفحات: 286 صفحة

 

تساؤلات كثيرة حول ماهية الدولة. كيف نشأت؟ ما هي مبررات الحرب التي أعلنت عليها من قبل صناع العولمة؟ وهل الدولة هي ثروة الشعب؟ أم هي الحرية؟ أم هي الشر؟ أم مجرد وحدة اقتصادية؟ هذه الأسئلة وغيرها، سعى الدكتور حسين علي للإجابة عنها في كتابه (سيادة الدول بين تسييس القانون وقوننة السياسة)، مقدماً في الفصل الأول عرضاً للفكر السياسي الخاص بالدولة مقسماً تطور هذا الفكر إلى ثلاث مراحل: الأولى تبدأ مع أرسطو، والثانية مع الدولة الوستفالية، والثالثة مع عصبة الأمم التي لا تزال مستمرة حتى اليوم، مسلطاً الضوء على أهم المحطات الفكرية والنظريات السياسية. وفي الفصل الثاني يعالج تطور مفهوم السيادة وموقعها في القانون الدولي العام. في حين يشير في الفصل الثالث إلى موضوع التدخل لأغراض الحماية الإنسانية، فيعرض بداية، مبادئ القانون الدولي الإنساني، والشرعة الدولية لحقوق الإنسان، محللاً وجهات النظر المتعلقة بموضوع التدخل الإنساني وبعض التقارير التي رعتها الأمم المتحدة بشأن هذا الموضوع. ويتناول في الفصل الرابع دراسة آثار العولمة على سيادة الدولة، مبيناً الآراء المختلفة إزاء هذه الآثار، دارساً بشكل خاص، عقدة الاعتماد المتبادل والسيادة الاقتصادية، ودور المنظمات الدولية ذات الطابع الاقتصادي، وكذلك الشركات العالمية والمنظمات غير الحكومية. أما في الفصل الخامس فيخصصه لدراسة الدور الجديد لوسائل الإعلام، وكيف بدأت تشكّل تهديداً حقيقياً لسيادة الدول وللديمقراطية. وفي الفصل السادس،يسلط الضوء على نقاط الضعف التي  بدأت تعاني منها الديمقراطية التمثيلية والدور السلبي الذي بدأت تلعبه الأحزاب السياسية، و في الفصل السابع يقدم رؤية لاستشراف مستقبل الدولة والاستراتيجيات التي يمكن أن تتبعها للمحافظة على كيانها وسيادتها.

 
تاريخ النشر:2010-02-27 الساعة 16:16:38
التعليقات:1
مرات القراءة: 1653
مرات الطباعة: 484
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
هكذا هي الدول

2010-03-03 | 14:44:05

الدولة الحديثة في أوربا قامت بسواعد شعوبها ولخدمة الشعوب

عمار

 

 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan