الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

انتقاضه جديدة لحماية الأقصى والمقدسات

وكالات

 

تواصلت المواجهات بين المواطنين في أنحاء مختلفة من الضفة والقدس، وقد تصدت قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص والغاز للمواطنين المشاركين في المسيرات التي انطلقت في عددٍ من قرى الضفة الغربية المحتلّة ومدينة القدس تنديداً باعتداءات سلطات الاحتلال على المقدّسات الإسلامية في القدس والخليل على وجه الخصوص.

مدينة القدس

ففي بلدة العيسوية شمالي مدينة القدس دارت مساء أمس السبت مواجهات بين مواطنين فلسطينيين وقوات جيش الاحتلال، ما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وقال مراسلنا إن المواجهات اندلعت عند مدخل البلدة احتجاجاً على اقتحام قوات الاحتلال مسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة أول أمس والاعتداء على المصلين وتعرضهم لرصاص الاحتلال والغاز المسيل للدموع، وكذلك اعتقال وضرب عدد آخر من المقدسيين.

وقالت مصادر إعلامية إن جنود الاحتلال حاصروا جميع مداخل البلدة ومنعت الصحفيين من تغطية اعتداءاتها على سكان البلدة.

وفي مخيم شعفاط رشق شبان فلسطينيون دورية للاحتلال. وبحسب وكالات الأنباء المحلية فإن مواجهات عنيفة دارت بين الشبان وقوات الاحتلال على مدخل المخيم الرئيسي وان قوات الاحتلال استخدمت الرصاص المعدني والقنابل الغازية والصوتية لتفريق المتظاهرين.

مدينة الخليل

شهدت قرية "بيت أمر" مسيرة نظمتها اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان ومشروع التضامن الفلسطيني، وشارك فيها المئات من أهالي البلدة، انطلقت من سوق الخضار المركزي وصولاً إلى طريق (القدس-الخليل)، للتنديد باعتداء قوات الاحتلال على المقدسات. وقد أكد مراسلنا أن قوات الاحتلال تصدت للمتظاهرين واعتدت عليهم واطلقت عليهم الرصاص والغاز المسيل للدموع ما أدّى لإصابة أربعة مواطنين بالرصاص المعدني، وهم: رئيس اللجنة الشعبية في بيت جالا عماد أبو نصار (36 عاماً) حيث أصيب بقدمه اليمنى بعد ارتطام قنبلة صوتية به، ويونس موسى عرار(30 عاماً) وأصيب بيده اليمنى برصاص مطاطي، وضياء عباس عادي (21 عاماً)، ويوسف فخري الخليل (15عاماً) .

كما أصيب ستة مواطنين آخرين بحالات إغماء جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع؛ حيث قامت طواقم الهلال الأحمر بعلاجهم ميدانياً.

مدينة نابلس

وفي "عراق بورين"، ذكرت مصادر طبيّة "أن خمسة فلسطينيين أصيبوا بجراح متوسطة في القرية الواقعة قرب نابلس شمال الضفة المحتلة، في حين تعرض العشرات منهم للاختناق بسبب إطلاق الاحتلال للقنابل الغازية صوبهم، فيما تم نقل المصابين إلى المستشفيات في نابلس".

إلى ذلك قالت الإذاعة الصهيوني إن جنود الاحتلال اعتقلوا فلسطينياً بحوزته عبوات ناسفة على أحد الحواجز على طريق المدينة.

مدينة بيت لحم

وفي موقع "جبّ الذيب" شرق بيت لحم أصيب مزارع فلسطيني ومتضامن أجنبي اليوم عندما اعتدى عليهما جنود الاحتلال بالضرب خلال حملة لمساندة المزارعين، وقال شهود عيان إن "المزارع عبد الكريم زواهرة أصيب برضوض إثر الاعتداء عليه بالضرب بأعقاب البنادق، كما تعمد الجنود التعرض لمتضامنة ألمانية حيث تم احتجازها والتحقيق معها".

في سياق متصل اشتبك المواطنون الفلسطينيون والمتضامنون الأجانب مع مستوطني مغتصبة "نيكوديم" المجاروة، والتي يسكنها وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان بعد اقتحامهم المغتصبين للأرض، فيما تدخلت قوات الاحتلال لحماية المستوطنين واعتدت على المواطنين والنشطاء الأجانب.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-03-07 الساعة 10:00:00
التعليقات:0
مرات القراءة: 1912
مرات الطباعة: 451
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan