الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

عشرات الإصابات في قصف إسرائيلي لغزة ومواجهات متفرقة

وكالات

 

أصيب 12 فلسطينيا على الأقل جراء قصف إسرائيلي لمطار غزة الدولي شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وفق مصادر طبية فلسطينية. كما اندلعت مواجهات عنيفة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية عقب صلاة الجمعة بين مئات الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على قرارات التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في القدس الشرقية وقرب المسجد الأقصى، ما أدى إلى إصابة 12 فلسطينيا ومتضامنين أجنبيين.

وقال المدير العام للإسعاف والطوارئ في قطاع غزة معاوية حسنين إن «الطائرات الإسرائيلية أطلقت عددا من الصواريخ باتجاه المطار مستهدفة مجموعة من العمال.» وأشارت المصادر إلى أن 12 مصابا نقلوا حتى الآن إلى المستشفيات، وأشارت إلى أن عدد المصابين قد يكون أكبر من ذلك. غارات سابقة.
وكانت مصادر أمنية فلسطينية ذكرت في وقت سابق أن الطيران الحربي الإسرائيلي شن غارات أخرى على منطقة الأنفاق في مدينة رفح، بعد يوم من إطلاق صاروخين من القطاع استهدفا مدينتي المجدل وعسقلان، وأسفر أحدهما عن مقتل عامل تايلندي. وذكرت المصادر أن فلسطينيين أصيبا بجروح في رفح، كما أصيبت ورشة للحدادة في حي الزيتون بأضرار كبيرة جراء الغارات. وكانت مجموعة الشهيد أيمن جودة التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قد أعلنت في وقت سابق أن مجموعاتها أطلقت مساء الخميس صاروخا باتجاه مدينة المجدل، بعد ساعات من تبنيها إطلاق صاروخ على مدينة عسقلان، وذلك ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على مدينة القدس المحتلة. وقد حملت إسرائيل حركة حماس مسؤولية سقوط الصاروخ، وهدد وزراء ومسؤولون في الجيش الإسرائيلي بالرد بشكل مؤلم. واعتبرت حماس من جهتها أن إسرائيل هي التي تتحمل المسؤولية، وقال القيادي في الحركة أيمن طه إن إسرائيل هي المسؤول الأول والأخير عن أي تصعيد في المنطقة، لأنها تعمل على استفزاز المقاومة بممارساتها، مشيرا إلى أنه لكل فعل رد فعل.
اندلعت مواجهات عنيفة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية عقب صلاة الجمعة بين مئات الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على ، ما أدى إلى إصابة 12 فلسطينيا ومتضامنين أجنبيين.
وفي المواجهات الاحتجاجية على قرارات التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في القدس الشرقية وقرب المسجد الأقصى والتي أدت إلى أكثر من 12 إصابة، كانت مدينة الخليل مسرحا لأعنف هذه المواجهات، حيث أن مئات الشبان الفلسطينيين تجمعوا في تظاهرة بعد صلاة الجمعة استجابة لدعوة أطلقتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) احتجاجا على المخططات الاستيطانية الإسرائيلية.
وذكرت مصادر فلسطينية أن خمسة فلسطينيين وصحفية أجنبية أصيبوا إثر المواجهات بعد تعرضهم لحالات من الإغماء نتيجة إطلاق القوات الإسرائيلية قنابل الغاز. وأضافت المصادر أن من بين المصابين طفلا رضيعا ومسنين تجاوزا الستين من العمر.
كما أصيب خمسة فلسطينيين بالرصاص المطاطي، فيما اعتقلت القوات الإسرائيلية ثمانية آخرين خلال قمعها مسيرة سلمية نظمها أهالي بلدة بدرس غربي مدينة رام الله ضد جدار الفصل والاستيطان.
وفي السياق أصيب متضامن أميركي بجروح وخدوش في المسيرة الشعبية السلمية في قرية المعصرة جنوب بيت لحم تنديدا بالاستيطان وبناء جدار الفصل.
وانطلقت المسيرة من وسط القرية باتجاه الجدار حيث اعترضتها قوات الاحتلال ومنعت المشاركين من التقدم بعد إغلاق الطريق بالأسلاك الشائكة التي أصيب جراءها المتضامن الأميركي بجروح في يده.
وفي قرية نعلين غرب مدينة رام الله دارت مواجهات عنيفة بين أهالي القرية وقوات الاحتلال عند الأراضي المهددة بالمصادرة.
أما في البلدة القديمة في القدس فقد اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال بعد أداء هؤلاء الشبان صلاة الجمعة في شوارع وساحات البلدة، إثر منعهم من الوصول للمسجد الأقصى كون أعمارهم تقل عن 50 عاما.
وكانت السلطات الإسرائيلية قد رفعت حالة التأهب إلى أقصى درجاتها ودفعت بنحو 3000 شرطي لمدينة القدس، ومنعت الرجال دون سن الخمسين من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى تحسبا لتجدد الاشتباكات بينهم المستمرة منذ عدة أيام.
وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بالقدس الثلاثاء بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي على خلفية افتتاح إسرائيل كنيس الخرابفي البلدة القديمة، الذي لا يبعد سوى بضع مئات من الأمتار عن المسجد الأقصى، أصيب فيها نحو 120 فلسطينيا واعتقل أكثر من ستين آخرين.

 

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-03-20 الساعة 13:43:57
التعليقات:0
مرات القراءة: 1482
مرات الطباعة: 430
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan