الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

شيخ الأزهر: لا زيارة للقدس تحت الاحتلال

وكالات

 

 

أعلن شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب عن رفضه زيارة القدس وهي تحت الاحتلال الصهيوني، مطالبًا المسلمين بعدم الزيارة الآن؛ حتى لا يوظِّف الكيان الصهيوني توافد المسلمين على المدينة المقدسة لتحقيق مكاسب سياسية.

وأكد الطيب في لقاءٍ تلفزيونيٍّ من داخل الجامع الأزهر رفضه لقاء أي مسؤولٍ صهيونيٍّ، سواء داخل مصر أو خارجها، وقال: "أنا بطبيعتي لا أرغب في لقاء المسؤولين الصهاينة، لا الدينيين ولا السياسيين، وكل المؤتمرات والندوات التي كنت أشارك فيها خارج مصر كان يتأكد لي أولاً عدم وجود صهاينة فيها، وإذا وجدوا كنت أتجنَّب لقاءهم، ولن أتخلَّى عن هذا الموقف بعد تولِّيَّ مسؤولية مشيخة الأزهر؛ لأن هذا مبدأ".

وشدَّد شيخ الأزهر على ضرورة التفرقة بين الشخصيات اليهودية المعتدلة في أوروبا وأمريكا والتي ترفض سياسات "إسرائيل" العدوانية، وبين المسؤولين، مشيرًا إلى أن لقاء الشخصيات اليهودية المعتدلة لا حرج فيه، في إشارةٍ إلى المؤتمر الدولي الذي نظمته جامعة الأزهر منذ شهور واستضاف شخصية يهودية أمريكية، وتعرَّض هو والجامعة لانتقادات شديدة.

 

كما أكد شيخ الأزهر عضو المكتب السياسي بالحزب الوطني، أنه لا ينوى مطلقا الاستقالة من منصبه في الحزب لأنه لا تعارض مطلقا بين المنصبين ، قائلا «ا تعارض مطلقاً بين منصب شيخ الأزهر وانتمائي للحزب الوطني».

 وقال الطيب فى أول أيام توليه مهام الإمام الأكبر شيخ الأزهر : «لا أرى علاقة مطلقا بين أن يكون الفرد شيخا للأزهر وبين انتمائه للحزب الوطنى وعضويته فى المكتب السياسى بالحزب، لأن المطلوب أن يعمل من يتولى منصب شيخ الأزهر لمصلحة الأزهر، وليس مطلوباً منه مطلقاً أو فى أى مؤسسة أخرى بالدولة أن يعارض النظام ».

 ووفقا لما جاء بجريدة "المصري اليوم" أضاف الطيب، فى مؤتمر صحفى عقده الأحد ، بمقر المشيخة: «الأزهر مؤسسة أكاديمية بحتة وصرفة ونحن نعمل فى هذا الإطار ونسعى للتطوير دائماً ولا تعارض بين منصب شيخ الأزهر والانتماء للحزب الوطنى ».

 وأوضح الطيب فى حضور الدكتور محمود حمدى زقزوق وزير الاوقاف، والدكتور محمد واصل وكيل الأزهر، وقيادات الأزهر، أنه سيعيد النظر مرة أخرى فى إمكانية تدريس المذاهب الفقهية مرة أخرى فى معاهد الأزهر.

 وتابع الطيب « سنفتح ملف التعليم بشكل شامل وكامل وليس فقط من أجل مادة الفقه وإنما فى كل المواد والمناهج التى يدرسها طالب الأزهر لأن تطوير المناهج ضرورة ملحة ».

 وأشار الطيب إلى أن أهم الأمور التي ينوى التركيز عليها خلال الفترة المقبلة الحفاظ على المكاسب التي حققها الأزهر في عهد الإمام الأكبر الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي.

 

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-03-23 الساعة 12:11:19
التعليقات:0
مرات القراءة: 1589
مرات الطباعة: 419
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan