الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

أردوغان: القدس قرة عين المسلمين فهي القبلة الأولى

وكالات

 

جدد رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان، انتقاداته القوية للإجراءات الإسرائيلية العنصرية في فلسطين المحتلة، محذرا من مخاطر سياسة الاحتلال بحق المقدسات والقدس المحتلة.

وقال أردوغان: إن احتراق القدس معناه احتراق الشرق الأوسط وعدم إرساء السلام في عالمنا، والقدس هي قرة عين كافة المسلمين فهي القبلة الأولى، ولا يمكن قبول اعتداءات إسرائيل على المقدسات إطلاقا.

وأشار إلى إعلان وزير الداخلية الإسرائيلي أن القدس هي عاصمة إسرائيل، مضيفا: هذا هو الجنون .. كما أكد أن  إنشاء إسرائيل لألف و600 وحدة في القدس الشرقية أمر ليس مقبولا، مشيرا إلى أن هذه العملية شجبتها الرباعية، ولا تتلاءم مع الإنسانية.

وأضاف: إن «إسرائيل ليست منتهكة للقانون الدولي فقط بل للأحاسيس الإنسانية، وتركيا ترى أن المفتاح هو القضية الفلسطينية»، مشيرا إلى أن بلاده تساند القضية العادلة لفلسطين.

وقال رئيس وزراء تركيا إن مصير اسطنبول، لا يختلف عن مكة المكرمة، ولا عن مصير القدس  مضيفا «إن تاريخنا وعقيدتنا لا يجعلنا أصدقاء، بل يجعلنا أخوة أشقاء».

وتابع: «إننا دونا التاريخ الغني والكبير لهذه المنطقة، ولا يجب أن يشك أحد أننا سندون المستقبل المشرق لهذه المنطقة.«

وقال إن القضية الفلسطينية من أكثر القضايا العاجلة في المنطقة.. وانتقد الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة الذي أصبح سببا للمأساة، بقوله: «الآن في غزة هناك خمسة آلاف أسرة في ظروف غير إنسانية، تواصل معيشتها، يجب على الإنسانية  التدخل لوقف هذا  وإزالة هذا لأمر غير الإنساني، وتحويل هذا الوضع غير إنساني لوضع طبيعي».

ودعا إلى تحقيق المصالحة بين الفلسطينيين أو بين كل البلدان الإسلامية التي بحاجة للوحدة وحث حركتي فتح وحماس على يجب أن يكونا جنبا إلى جنب.

وقال أوردوغان: هذا ليس يوما  لعزاء، وليس يوم الجلوس في المدرجات ومشاهدة  التطورات، ومن هنا مطلوب التعاون والتحالف والتحرك معا من أجل تأسيس السلام بشكل عادل، وشعوبنا أسست حضارات، ونحن من أنصار دين اسمه الإسلام، ومفهوم يرى الإنسان كأشرف المخلوقات، مشددا أن الفخر بالماضي لا يكفينا الآن.

وأضاف: «نستطيع إنشاء السلام من جديد فوق أسس الرخاء، فتعالوا لنحطم الأحكام المسبقة ونزيل الآراء الأولية، ونزيل الصور المتعلقة بنا، نؤسس مستقبل تتعرف فيه الحضارات وليس صراع الحضارات».

  وتابع: «بهذا المنظور، لا أحد يستطيع أن يروج للإسلام فوبيا، معتبرا أن الإسلام: "فوبيا"، وقال إن هذا جريمة إنسانية».

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-03-28 الساعة 13:15:37
التعليقات:0
مرات القراءة: 1737
مرات الطباعة: 444
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan