الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

ليبرمان: عباس طالبنا بإطاحة حماس خلال حرب غزة

وكالات

 

اتهم وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه حث إسرائيل على الإطاحة بحكم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خلال العدوان على قطاع غزة العام الماضي.

وفي تأكيدات سارعت السلطة الفلسطينية لنفيها، قال ليبرمان لصحيفة يديعوت أحرونوت أمس «خلال العام الماضي شاهدت عباس في أفضل حالاته. في عملية الرصاص المصبوب اتصل بنا شخصيا ومارس ضغطا وطالبنا بأن نطيح بحماس ونقصيها من السلطة».

وأضاف «وبعد شهر من انتهاء العملية رفع شكوى ضدنا أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي بتهمة ارتكاب جرائم حرب».

وقال متسائلا «هل هذا شريك؟».

وفي المقابلة ذاتها، استبعد ليبرمان إلى حد بعيد فرص حدوث تقدم مع حكومة عباس الذي لا يحكم سوى الضفة الغربية بعدما انتزعت حماس السيطرة الكاملة على قطاع غزة في 2007.

ولم يكن ليبرمان في الحكومة خلال حرب غزة، وأكد مسؤول إسرائيلي كبير في ذلك الوقت رواية ليبرمان قائلا عنها «دقيقة بشكل جوهري».

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن إسرائيل هددت السلطة الفلسطينية في أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي بنشر تسجيل لمكالمة هاتفية طالب فيها الرئيس الفلسطيني وزير الدفاع إيهود باراك بالقضاء على حماس إبان الحرب على غزة.

وجاء التهديد الإسرائيلي لإقناع عباس بطلب تأجيل بحث تقرير ريتشارد غولد ستون حول الانتهاكات في الحرب الإسرائيلية الأخيرة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وردا على ذلك، قال نبيل أبو ردينة مستشار عباس «هذا كلام غير صحيح، هو استمرار لحملة التشهير والتشويه للتهرب من عملية السلام وهذه سياسة التصعيد الإسرائيلية المستمرة هدفها التهرب من عملية السلام وهدفها تدمير الجهود وآخر مثال على ذلك موجة الاستيطان المستمرة والإهانات الموجهة للإدارة الأميركية، كل هذه (الأعمال) محاولة لخلق المناخ لتدمير أي فرصة لإنقاذ عملية السلام.«

من ناحيتها اعتبرت حماس أن اتهام ليبرمان هو تأكيد لشكوكها في موقف الرئيس الفلسطيني من الحرب التي استمرت 27 يوما.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن هذا البيان الخطير يؤكد مرة أخرى حقيقة أن عباس لم يعد مناسبا لتمثيل الشعب الفلسطيني حيث تآمر على شعبه خلال الحرب. والتي استشهد فيها أكثر من 1400 فلسطيني أغلبهم من المدنيين.

 

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-03-30 الساعة 13:05:55
التعليقات:0
مرات القراءة: 1880
مرات الطباعة: 415
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan