الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

ميتشل: أوباما متمسك بأمن إسرائيل وبدعم عباس وفياض

وكالات

 

أبدى وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي إيهود باراك تفاؤله باستئناف المفاوضات غير المباشرة مع الفلسطينيين خلال أسبوعين، وذلك في ختام لقاء له مع المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل الذي التقى الجمعة أيضا قادة كيان إسرائيل ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأبلغ باراك القناة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي أن الانطباع الذي كونه هو أن الجهود المكثفة لاستئناف المفاوضات بدأت، وأن ما يعتقده هو أن المفاوضات المباشرة قد تبدأ خلال الأسبوعين المقبلين.

تصريحات الوزير الصهيوني أتت فيما كان ميتشل يلتقي في رام الله رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وتأتي الزيارة في وقت تعثرت فيه جهود إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لاستئناف المفاوضات المتوقفة بين الطرفين منذ عام 2008 بسبب إصرار حكومة رئيس الوزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتن ياهو على مواصلة الاستيطان.

وأكد ميتشل -خلال اليوم الأول من أحدث رحلاته المكوكية، ووسط توتر في العلاقات بين إسرائيل وبين أقرب حلفائها- للجانبين تصميم أوباما على التوصل إلى حل للصراع في الشرق الأوسط.

وقال خلال لقائه بنتنياهو إن أوباما يرغب في أن يصبح اتفاق السلام الشامل أمرا واقعا «بسرعة، لا في مستقبل غامض وبعيد».

وطمأن المبعوث الأميركي الخاص نتنياهو بأن أوباما «يتمسك بحزم» بأمن إسرائيل، وأنه يرغب أيضا في التوصل إلى تسوية سلمية تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

ويسعى ميتشل إلى الحصول على رد نتنياهو على مطلب أوباما بضرورة تقديم إسرائيل لمبادرات لبناء الثقة بهدف إقناع عباس بالدخول في مفاوضات غير مباشرة. وقد سلمت هذه المقترحات إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي في اجتماع لم يحظ بتغطية إعلامية كبيرة مع أوباما قبل شهر.

يشار إلى أن صحيفة هآرتس نقلت الجمعة عن نتنياهو قوله إن لديه اقتراحا جديدا لتسوية مرحلية في الضفة الغربية تقوم على أساس تشكيل دولة فلسطينية ضمن حدود مؤقتة.

ومن جانبه ذكر رئيس الاحتلال شمعون بيريز لميتشل خلال حديث مجاملة معه إن الحل القائم على إقامة دولتين فلسطينية وإسرائيلية «مصلحة حيوية» للفلسطينيين.

وبعد لقاء ميتشل وعباس في رام الله، قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن أي قرار بالاشتراك في أي مفاوضات سيؤخذ بعد التشاور مع القادة العرب.

وكان المبعوث الأميركي قال قبل اللقاء إنه «يريد تأكيد دعم إدارة أوباما للرئيس عباس ورئيس الحكومة سلام فياض والقيادة الفلسطينية». وقال إن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون طلبت منه توصيل رسالة إلى الفلسطينيين تفيد باستحقاقهم «للاستقلال وتقرير المصير».

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-04-24 الساعة 12:24:25
التعليقات:0
مرات القراءة: 1927
مرات الطباعة: 415
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan