الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

أردوغان: إذا احترقت فلسطين احترق العالم أجمع

وكالات

 

حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من استمرار الإجراءات التعسفية الصهيونية في القدس المحتلة، موضحا أن ذلك سيؤدي إلى إحراق المنطقة بأسرها، كما حذر الكيان الصهيوني من أن سعيه لزعزعة الاستقرار في المنطقة، سيؤدي إلى عواقب وخيمة لا تحمد عقباها.

وجاءت تحذيرات رئيس الوزراء التركي في كلمته خلال أعمال الاجتماع الاستثنائي الموسع الثاني للجنة التنفيذية لاتحاد برلمانات منظمة المؤتمر الإسلامي الذي بدأ باسطنبول أمس الاثنين.

وقال أردوغان إن السبب الرئيسي لتأسيس منظمة المؤتمر الإسلامي هو الحريق الذي تعرض له المسجد الأقصى في عام 1969، مؤكدا على مكانة القدس في قلوب المسلمين.

وأضاف أنه ينبغي «ألا ننسى أنه إذا احترقت القدس احترقت فلسطين وإذا احترقت فلسطين احترقت منطقة الشرق الأوسط وإذا احترقت منطقة الشرق الأوسط احترق العالم أجمع».

وطالب رئيس الوزراء التركي أردوغان الكيان الصهيوني بوقف كافة انتهاكاته في الأراضي الفلسطينية لاسيما حصار قطاع غزة، واصفاً تلك الممارسات بأنها لا إنسانية.

من جانبه أكد رئيس البرلمان التركي محمد علي شاهين في كلمة الافتتاح أهمية القدس بالنسبة للمسلمين، معتبرا الممارسات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة تهديدا واضحا للسلام والاستقرار في المنطقة.

ودعا شاهين برلمانات العالم إلى اتخاذ إجراءات صارمة للتهديدات الصهيونية التي باتت مصدر قلق يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال إن «الهدف من بيان إسطنبول الذي سيصدر في ختام الاجتماع الاستثنائي هو تقديم رسالة واضحة إلى العالم حول موقف البرلمانات الإسلامية مما تقوم به "إسرائيل" تجاه القدس والقضية الفلسطينية بشكل عام». 

وقد تبنى البيان الختامي للمؤتمر كل ما جاء في الكلمة الافتتاحية لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

واستنكر البيان الختامي مشاريع إسرائيل التي تهدف إلى تهويد القدس التي احتلتها عام 1967، وطالب المنظمات الدولية بالتدخل لوقف الممارسات الإسرائيلية في المدينة.

ومن جانبهم قال البرلمانيون المشاركون في المؤتمر إن دورهم في المرحلة القادمة هو الضغط على حكوماتهم للقيام بخطوات عملية تكون قادرة على حماية القدس مما تتعرض له على أيد الاحتلال الإسرائيلي من تدمير واستيطان وتهويد.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-05-11 الساعة 12:04:10
التعليقات:0
مرات القراءة: 2023
مرات الطباعة: 406
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan