الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

باراك يطلب تعليق التحقيق في مجزرة قافلة الحرية

وكالات

 

طلب وزير الدفاع الاحتلال الإسرائيلي إيهود باراك من الأمم المتحدة تعليق خطط لإجراء تحقيق مستقل في المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلية بحق المتضامنين المشاركين في أسطول الحرية وأدت إلى مقتل تسعة نشطاء أتراك.

وقال باراك متحدثا إلى الصحفيين بعد اجتماعه مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في نيويورك إنه أبلغ الأمين العام أنه ينبغي للأمم المتحدة أن تعلق خططها لإنشاء لجنة للتحقيق في اعتراض "إسرائيل" في 31 مايو/ أيار للأسطول الذي كان يضم ست سفن أثناء توجهه إلى  قطاع غزة عبر البحر المتوسط.

وأضاف باراك قائلا "عبرنا عن رأينا بأنه في الوقت الحالي وما دامت هناك قوافل سفن أخرى قيد التجهيز فإن من الأفضل على الأرجح ترك تحقيق الأمم المتحدة على الرف لبعض الوقت".

وقال الوزير الاحتلال إن اللجنة التي أنشأتها "إسرائيل" والتي تتألف من خمسة أشخاص منهم مراقبان أجنبيان ستكون كافية في الوقت الحالي، وأضاف "إننا نمضي قدما في تحقيقنا المستقل الذي نعتقد أن من الواضح أنه مستقل ويمكن الاعتماد عليه وذو مصداقية وينبغي السماح له بأن يعمل".

ولم يتضح هل قصد باراك أن سلطة الاحتلال ربما تقبل اقتراح الأمين العام للأمم المتحدة بإجراء تحقيق مستقل في المجزرة في موعد لاحق أم لا، حيث امتنع عن تلقي أسئلة بعد تصريحاته.

وقال بان الجمعة إنه سيمضي قدما في إنشاء لجنة تحقيق مستقلة في الغارة "الإسرائيلية" على سفن المعونات، ستتضمن مشاركة تركية و"إسرائيلية". وأضاف قائلا "إنني أبلغتهم (سلطة الاحتلال) أن اقتراحي لا يتعارض مع التحقيق الوطني الذي ستجريه إسرائيل".

من ناحية أخرى، كرر باراك تهديداته لسفن المساعدات الإيرانية واللبنانية التي تشق طريقها في البحر لغزة. وقال في إشارة إلى السفينة اللبنانية "لا يمكننا أن نقبل أحدا سيحاول الإبحار مباشرة إلى غزة نعتبر الحكومة اللبنانية مسؤولة. قد يحدث احتكاك قد يؤدي إلى عنف وهو شيء لا ضرورة له على الإطلاق".

وفي سياق آخر، طالبت اللجنة الرباعية الدولية المعنية بعملية السلام في الشرق الأوسط أمس الاثنين سلطة الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ قرارها بتخفيف الحصار على قطاع غزة بشكل كامل.

ودعا بيان صادر عن اللجنة، التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا، سلطة الاحتلال إلى إيضاح التفاصيل الخاصة بسياستها الجديدة، التي أعلنتها الأسبوع الماضي.

وأوضح بيان الرباعية أن هناك احتياجات أخرى بينها إعادة البناء داخل المدن وتعزيز البنية التحتية والأنشطة الاقتصادية وأمن "إسرائيل". وطالب البيان سلطة الاحتلال بوضع قرارها حيز التنفيذ "في أسرع وقت ممكن".

من جانبه، قال وزير دفاع الاحتلال إيهود باراك، بعد لقائه الأمين العام للأمم المتحدة في مقر المنظمة الدولية للصحفيين إن المعابر إلى غزة يتم فتحها لإدخال البضائع، غير أنه أردف قائلا إن بضائع مثل الإسمنت والحديد لا يزال دخولها محظورا.

وأضاف أن قرار حظر دخول الإسمنت والحديد يجري تطبيقه في الضفة الغربية أيضا بالاتفاق مع السلطة الفلسطينية.

وكانت الولايات المتحدة قد رحبت بقرار الاحتلال تخفيف الحصار، وجاء في بيان للبيت الأبيض أن "الولايات المتحدة تدعم بحزم خطط إسرائيل لتخفيف الحصار على غزة، وتعتقد أنها سوف تحسن كثيرا من الظروف المعيشية في القطاع الفلسطيني".

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-06-22 الساعة 10:33:19
التعليقات:0
مرات القراءة: 1836
مرات الطباعة: 359
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan