الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » القضية الفلسطينية

مؤشرات التطور المعرفي في الضفة الغربية وقطاع غزة

نبيل السهلي

 

لم تعد مقاييس التطور والنمو محصورة في مؤشرات دخل الفرد ومعدلات القراءة والكتابة بين الكبار وكذلك بالنسبة للعمر المتوقع؛ حيث طفت على السطح مقاييس حديثة ذات دلالة تتعلق بمدى تحقيق المجتمع تطوراً ملموساً في مجالات المعرفة وثورة المعلومات. وفي هذا السياق اشارت معطيات الجهاز الاحصائي الفلسطيني مؤخراً الى ان 49,2 في المئة من الأسر الفلسطينية في الاراضي الفلسطينية في العام المنصرم 2009 لديها جهاز حاسوب؛ وتتفاوت النسبة؛ بواقع 51,1 في المئة في الضفة الغربية، و45,6 في المئة في قطاع غزة، مقارنة مع حوالي ربع الأسر 26,4 في المئة لديها جهاز حاسوب في الأراضي الفلسطينية في العام 2004؛ أي ان الفلسطينيين حققوا تطوراً هاماً في مجال المعلوماتية وذلك رغم ظروف الاحتلال وسياساته التعسفية التي طالت كافة مناحي الحياة.

أما بخصوص الاتصال بالانترنت، فقد أوضحت نتائج مسموح اجراها الجهاز الاحصائي الفلسطيني ان 28,5 في المئة من الأسر في الأراضي الفلسطينية لديها اتصال بشبكة الانترنت في العام المنصرم 2009، وتتفاوت النسبة؛ بواقع 27,2 في المئة في الضفة الغربية، و30,9 في المئة في قطاع غزة، مقارنة مع 9,2 في المئة من الأسر في الأراضي الفلسطينية كان لديها اتصال بالانترنت في العام 2004؛ الأمر الذي يؤكد حصول تطور نسبي كبير في مجال استخدامات شبكة الانترنت بين الفلسطينيين وبفترة قياسية ايضا. وفي السياق نفسه؛ بات 92 في المئة من الأسر في الاراضي الفلسطينية لديها لاقط فضائي (ستالايت) في العام 2009، وتتمايز النسبة؛ بواقع 92,4 في المئة في الضفة الغربية، و91,2 في المئة في قطاع غزة، مقارنة بحوالي ثلاث ارباع الأسر (74,4 في المئة) كان لديها لاقط فضائي في العام 2004. كما اشارت النتائج الى ان اقل من النصف بقليل (47,5 في المئة) من الأسر في الاراضي الفلسطينية لديها خط هاتف في العام 2009، بواقع 51,4 في المئة في الضفة الغربية، و40,0 في المئة في قطاع غزة، مقارنة مع 40,8 في المئة من الاسر في الاراضي الفلسطينية كان لديها خط هاتف في العام 2004 وهذا يشير ايضا الى تطور ملحوظ في مجال الاتصالات؛ خاصة اذا اخذنا بعين الاعتبار استخدامات النقال؛ حيث اظهرت البيانات ان معظم الأسر (92,4 في المئة) لديها هاتف نقال في الأراضي الفلسطينية في العام 2009، بواقع 1,9 في المئة في الضفة الغربية، و93,2 في المئة في قطاع غزة، مقارنة مع 72,8 في المئة من الاسر كان لديها هاتف نقال في الاراضي الفلسطينية في العام 2004، ومن المؤشرات ذات الدلالة على التطور المعرفي في الاراضي الفلسطينية استخدام الحاسوب، حيث اشارت معطيات الجهاز الاحصائي الفلسطيني في رام الله ان اكثر من نصف الافراد في سن عشر سنوات وأكثر من العمر (57,1 في المئة) في الاراضي الفلسطينية يستخدمون الحاسوب، بواقع 57,3 في المئة في الضفة الغربية، و56,8 في المئة في قطاع غزة، وتتفاوت النسبة بين الاناث والذكور؛ فتصل الى 62,9 في المئة للذكور، و51,3 في المئة للاناث، وعند المقارنة مع العام 2004 فقد بلغت نسبة الافراد (10 سنوات فأكثر) الذين يستخدمون الحاسوب 35,7 في المئة.

أما بالنسبة لاستخدامات الانترنت؛ فان النتائج اشارت الى ان نحو الثلث (32,3 في المئة) من الافراد يستخدمون الانترنت في الاراضي الفلسطينية في العام المنصرم 2009، بواقع 32,7 في المئة في الضفة الغربية، و31,5 في المئة في قطاع غزة. وتتفاوت هذه النسبة بين الذكور والاناث حيث بلغت للذكور 38,2 في المئة وللاناث 26,2 في المئة، مقارنة مع 11,9 في المئة من الافراد (10 سنوات فأكثر) كانوا يستخدمون الانترنت في الأراضي الفسطينية في العام 2004.

وفي السياق نفسه؛ ثمة اسرة من كل عشرة اسر فلسطينية (9,1 في المئة) يمتلك احد افرادها موقعا على شبكة الانترنت في الاراضي الفلسطينية في العام 2009، بواقع 10,6 في المئة في الضفة الغربية و6,2 في المئة في قطاع غزة، مقارنة مع اسرة من كل عشرين كان يمتلك احد افرادها موقعا على الانترنت في العام 2004. وتشير المعطيات ايضا الى ان نحو شخصين من كل عشرة (21,3 في المئة) لديهما بريد الكتروني في الاراضي الفلسطينية في العام 2009، مقارنة مع شخص من كل عشرين كان لديهم بريد الكتروني في العام 2004.

أما بالنسبة لمستوى النفاذ والاستخدام لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المؤسسات الاقتصادية؛ فقد أفادت نتائج مسح قطاع الأعمال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، 2007، ان 21,3 في المئة من اجمالي المؤسسات في الاراضي الفلسطينية قد استخدمت الحاسوب في العام 2007، بواقع 23,3 في المئة في الضفة الغربية مقابل 16,2 في المئة في قطاع غزة. فيما بلغت نسبة المؤسسات التي تستخدم الانترنت 12,7 في المئة من اجمالي المؤسسات، وبلغت نسبة استخدام الانترنت 67,8 في المئة بين المؤسسات التي تستخدم الحاسوب، بواقع 68,0 في المئة في الضفة الغربية و67,8 في المئة بين المؤسسات التي تستخدم الخاسوب، بواقع 68,0 في المئة في الضفة الغربية و67,3 في المئة في قطاع غزة. أما نسبة المؤسسات التي قامت بمعاملات تجارية الكترونيا سواء عبر الانترنت او الشبكات فقد بلغت 2,3 في المئة من اجمالي المؤسسات.

وفي مجالات البحث والتطوير؛ اشارت نتائج احصاءات البحث والتطوير للضفة الغربية بناء على بيانات السجلات الاداري للعام 2008، ان عدد الباحثين في مجال البحث والتطوير قد بلغ 992 باحثا وباحثة، منهم 765 باحثاً وعدد الباحثات 227 باحثة في العام 2008.

وتبقى الاشارة الى ان الاراضي الفلسطينية قد حققت تطوراً ملحوظاً في مجالات المعرفة والبحث العلمي واستخدام تكنولوجيا المعلومات.

المصدر: المستقبل اللبنانية 3/7/2010

 

 
نبيل السهلي
تاريخ النشر:2010-07-03 الساعة 13:57:41
التعليقات:0
مرات القراءة: 2485
مرات الطباعة: 464
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan