الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » تيارات و شخصيات » أعلام

نصر حامد أبو زيد في ذمة الله

 

توفي أمس الاثنين 5/7/2010 الكاتب المصري (المثير للجدل) نصر حامد أبو زيد عن عمر يناهز 67 عاماً، في أحد مستشفيات القاهرة إثر إصابته بفيروس مجهول خلال زيارة له إلى إندونيسيا قبل أسابيع.

وقالت ابتهال يونس- زوجة الكاتب - أن زوجها توفي في مستشفى الشيخ زايد التخصصي في مدينة 6 أكتوبر قرب القاهرة.

وتم تشييع الجنازة ووري جثمانه الثرى في مسقط رأسه بمنطقة قحافة بطنطا بحضور نحو 200 مشيع من أقاربه ومعارفه.

وحضر الجنازة  كل من الدكتور جابر عصفور والدكتور حسن حنفي أستاذ الفلسفة بجامعة القاهرة والكاتب جار النبي الحلو وفريد أبو سعده والدكتور أحمد زايد عميد كلية الآداب بالقاهرة السابق والدكتور علي مبروك والدكتور حسين حمودة وعدد غير كثير من أقاربه وأهل منطقته.

ولد نصر حامد أبو زيد في قرية قحافة بمحافظة طنطا (90 كلم شمال القاهرة) في العاشر من يوليو 1943 وحصل على دبلوم المدارس الثانوية الفنية الصناعية/ قسم اللاسلكي عام 1960 وعمل بضع سنوات حتى استطاع أن يوفر لنفسه فرصة الدراسة الجامعية.

وفي عام 1972 حصل على الليسانس من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب في جامعة القاهرة بتقدير ممتاز، ثم ماجستير من الكلية نفسها في الدراسات الإسلامية في 1976 بتقدير ممتاز أيضاً. وفي 1979 حصل على دكتوراه في الدراسات الإسلامية من الكلية نفسها. وعمل أستاذاً في جامعة القاهرة.

وأصدر أبو زيد العديد من الكتب من أهمها "الاتجاه العقلي في التفسير: دراسة في قضية المجاز في القرآن عند المعتزلة" و"فلسفة التأويل: دراسة في تأويل القرآن عند محيي الدين بن عربي" و"أنظمة العلامات في اللغة والأدب والثقافة: مدخل إلى السميوطيقا" و"مفهوم النص: دراسة في علوم القرآن".

كما ألف "إشكاليات القراءة وآليات التأويل" و"الإمام الشافعي وتأسيس الأيديولوجية الوسطية" و"نقد الخطاب الديني" و"المرأة في خطاب الأزمة" و"التفكير في زمن التكفير" و"الخلافة وسلطة الأمة" و"القول المفيد في قصة أبو زيد" و"النص، السلطة، الحقيقة" و"دوائر الخوف: دراسة في خطاب المرأة" و"الخطاب والتأويل" و"هكذا تكلم ابن عربي" و"اليسار الإسلامي: إطلالة عامة".

ومن أهم المعارك الفكرية التي خاضها أبو زيد، تلك التي اندلعت إثر تقديمه بحث بعنوان  "نقد الخطاب الديني"  للحصول على درجة الأستاذية في جامعة القاهرة مع المفكر الإسلامي الدكتور عبد الصبور شاهين الذي كان عضواً في لجنة الترقيات، وأيد شاهين أساتذة آخرون في الجامعة بينهم د.محمد بلتاجي وأحمد هيكل وإسماعيل سالم الذين ألفوا كتباً في الرد على كتب نصر أبو زيد.

ومن أبرز أفكار أبو زيد التي استند إليها شاهين في نقده «الدعوة للتحرر من سلطة النصوص وأولها القرآن الكريم، النص الأول والمركزي في الثقافة والنص المهيمن والمسيطر في الثقافة»، مشيراً إلى أن «النص نفسه (القرآن) يؤسس ذاته ديناً وتراثاً في الوقت نفسه».

وأقام بعض خصوم أبو زيد دعوى قضائية أمام محكمة الأحوال الشخصية حصلوا بموجبه على حكم بالتفريق بينه وبين زوجته على أساس أنه لا يجوز للمرأة المسلمة الزواج من غير المسلم.

وقد أصدرت محكمة الأحوال الشخصية قراراً بتطليقه من زوجته لأنه اعتبر مرتداً عن الإسلام.

وترك الدكتور نصر أبو زيد  مصر مصطحباً معه زوجته الدكتورة ابتهال يونس أستاذة الأدب الفرنسي في جامعة القاهرة وأقاما بهولندا، حيث عمل أستاذاً للدراسات الإسلامية بجامعة ( ليدن).

المصدر: وكالات

 
تاريخ النشر:2010-07-06 الساعة 15:12:36
التعليقات:0
مرات القراءة: 1430
مرات الطباعة: 405
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan