الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » المشهد الثقافي » ندوات ومؤتمرات

الشيخ القرضاوي رئيسا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 

اختارت الجمعية العامة الثالثة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيسا للاتحاد العالمي بالإجماع  بالرغم من أنه كشف عن رغبته في أن يستريح لكنه نزل على رغبة إخوانه العلماء داعيا الله أن ييسر له ويعينه.

وتوالت اجتماعات الجمعية العامة الثالثة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس التي توافق 17- 19 رجب 1431هـ (29، 30/6 ، 1/7 - 2010 م) باسطنبول بالجمهورية التركية.، الذين حرصوا على الحضور والمشاركة باللجان المختلفة ،وطبقا للائحة الاتحاد فقد اختار الرئيس نوابه، حيث يخضع اختيار النواب لرؤية الاتحاد بأنه لكل المسلمين ،ومن ثم يأتي هؤلاء النواب ليمثلوا مذاهب العالم الإسلامي. وجاء اختيارالنواب وهم: الشيخ عبد الله بن بيه، الوزير الموريتاني السابق، ممثلا للمذهب السني، والشيخ أحمد بن حمد الخليلي، مفتي عمان ممثلا للمذهب الأباضي، والمرجع الشيعي واعظ زاده الخراساني، رئيس مجمع التقريب بين المذاهب الأسبق بإيران، ممثلا للمذهب الشيعي وقد كان يشغل هذا المنصب محمد علي التسخيري الذي اعتذر.

أما بالنسبة إلى الأمانة العامة فقد اعتذر الدكتور سليم العواعن الترشح بسبب أوضاعه الصحية.وقد تم انتخاب الدكتور علي القره داغي أمينا عاما خلفا للعوا كما اختار مجلس الأمناء الجديد، في ذلك الاجتماع، الشيخ سلمان بن فهد العودة، المشرف العام على مؤسسة "الإسلام اليوم" مسئولا ماليا للاتحاد.

وقال الشيخ سلمان العودة، في تعليقه على القائمة الجديدة لمجلس الأمناء، إن القائمة مناسبة وجيدة، وقد تميزت الانتخابات بالشفافية، لكن من الواضح أن المرشحين الثلاثين لا يتمتعون بتمثيل واسع المناطق، فهناك المسلمون في الصين والهند وروسيا وعدد من الدول العربية أيضا ليس لهم تمثيل..من جانب آخر طالب أحد علماء الزيدية، بتمثيل المذهب الزيدي في رئاسة الاتحاد، قائلا إنه يمثل العلماء الزيدية ومعه تفويض بذلك، لكن الدكتور الخياط، رد عليه بأن الأمانة العامة تواصلت مع بعض العلماء اليمنيين، ولم تتوصل تلك الجهود لإتمام اختيار من يمثل المذهب الزيدي، وبعد ذلك أقفل رئيس الجلسة باب النقاش.

ومن جانبه، قال حارث الضاري، رئيس هيئة العلماء المسلمين في العراق، إن الآمال معقودة على الاتحاد في أن يكون المعبر عن آمال وطموحات الأمة، في وقت تعيش فيه حالة ضعف غير مبرر، وينبغي أن يكون الاتحاد بمستوى طموحات الأمة ولا يكون كذلك إلا إذا كان في قمته علماء ربانيون ينظرون إلى الأمة على حد سواء، بعيدون عن الفئوية والحزبية ولا يكونوا من علماء السلطة، خدمة لديننا وأمتنا، كي تسهم هذه الأمة في إسعاد الناس أجمعين، وانتقد الاتحاد قائلا، إنه لم يصل إلى هذه المستوى رغم قيامه بالكثير من الجوانب الإيجابية، خاصة وأنه اكتفى بالبيانات وبالتركيز على جوانب وأهمل أخرى، ولاسيما وأن بعض المناطق في الأمة تعاني احتلالا وفتن، وطالب بأن يكون الاتحاد في السنوات القادمة على مستوى تحديات كل الأمة وطموحاتها، لأنها مهددة في بعض أقطارها في وحدتها.

وقد رد  الشيخ القرضاوي على الضاري، فقال: إن عمر الاتحاد ست سنوات وهي عمر قليل وإن الغد سيكون أفضل من اليوم .

المصدر: وكالات

 
تاريخ النشر:2010-07-06 الساعة 15:32:27
التعليقات:0
مرات القراءة: 1380
مرات الطباعة: 405
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan