الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » منوعات » طب وصحة

أسباب هشاشة العظام وطرق علاجها

 

تعتبر هشاشة العظام من أهم المشكلات التي تواجه المجتمعات الحديثة وأحد الأمراض الأكثر انتشاراً في هذا العصر حيث تبدأ العظام بفقدان تدريجي في كتلتها ومحتواها من عنصر الكالسيوم مما يؤدي إلى تغيّر في نوعية النسيج العظمي ويكون هناك فجوات وفراغات كبيرة داخل العظم ويصبح مثل الإسفنجة القديمة، مما يجعله ضعيفا وهشا وسهل الكسر وتشير الأبحاث العلمية إلى أن امرأة من كل امرأتين ممن تجاوزن سن الخمسين سنة يمكن أن تكون معرّضة للإصابة بالكسور بسبب هشاشة العظام أما النسبة فهي أقل لدى الرجال فثلث الرجال فوق السبعين معرضون للكسور بسبب هشاشة العظام.

إن العظام هي نسيج حي تتكون من خلايا وأوعية دموية، ألياف عصبية وأملاح معدنية خاصة الكالسيوم الذي يعطي للعظام صلابتها ويعتبر الهيكل العظمي مخزناً للكالسيوم الذي يحدث عليه عمليات هدم وبناء متواصلين ومتوازيين بينهما إلى حد ما.

إن التسارع في الهدم على حساب البناء يؤدي إلى هشاشة العظام وتعرضه للكسر لأقل الصدمات وهذا ما يحدث مع تقدم السن لكلا الجنسين بشكل عام لعدم حصولهم بشكل كاف على الكالسيوم وفيتامينd الضروريين للحفاظ على متانة العظم وكذلك عند توقف الدورة الشهرية عند النساء بشكل خاص وذلك لتوقف المبيضين عن إنتاج هرمون الاستروجين.

كيف تحدث هشاشة العظام؟

إن عظامنا تتقوى في مقتبل حياتنا، عندما نكون في مرحلة النمو وهي تصل عادة إلى اشد قوتها في أواخر سن المراهقة أو في العشرينيات من العمر. بعد ذلك تبدأ العظام بالتوقف تدريجيا وتصبح أكثر هشاشة طوال الجزء المتبقي من عمرنا وهذا لأنه كلما تقدم بنا العمر، قلت كتلته في العظام لأن الهيكل العظمي يفقد كتلته بمعدل 0.3% لدى الرجل و 0.5% لدى المرأة سنويا وهذا الفقدان يقع في منتصف سن العشرينيات ويزداد المعدل فوق سن الأربعين، ولاسيما بعد انقطاع الطمث حيث يزداد معدل الفقدان ليصبح 2-3 % سنويا وهكذا تصبح العظام هشة معرضّة للكسور لمجرد التعرّض لإصابة بسيطة أو حتى أنها لا تتحمل اجتهادات الحياة اليومية.

هشاشة العظام هو مرض صامت، يصاب به المريض بدون أي أعراض او علامات جديرة بالملاحظة وغالبا ما تكون العلامات الأولى هي كسر في العظام، ومن أعراضه: نقص الطول تدريجيا بسبب انحناء الظهر وتقوسه.

استدارة الأكتاف.

زيادة حجم البطن.

سهولة كسر العظام عند تعرضها لإصابات.

فقدان التوازن والأسنان.

العوامل التي تساعد على الإصابة بمرض هشاشة العظام

العوامل الغذائية: قلة استهلاك المواد الغذائية الغنية بالكالسيوم وفيتامينd والإفراط في استهلاك البروتينات خاصة اللحوم والملح.

العوامل البيئية: التدخين واستهلاك الكحول وقلة اللياقة البدنية.

العوامل الوراثية:مثل إصابة الأم والجدة.

تقدم السن.

ضعف البنية مقارنة مع الطول.

انقطاع الدورة الشهرية المبكر (قبل سن 45) أو عدم الإنجاب.

بعض الأدوية

كيفية الوقاية من هشاشة العظام:

التغذية الغنية بالكالسيوم: فالاهتمام بتوافر عنصر الكالسيوم في الطعام منذ الصغر هو الضمان الأكيد للتمتع بعظام قوية . إن عظام الجسم تتوقف عن النمو من سن العشرين إلى الثلاثين ولكن الأدلة العلمية تؤكد أن الحفاظ على نسبة كافية من الكالسيوم في الطعام هو غاية في الأهمية مهما تقدم العمر.

التمارين الرياضية: وهي تساعد في الوقاية من هشاشة العظام ، ومهم ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى لو كان بكمية قليلة.

-التوقف عن التدخين.

-قياس كثافة العظام بصفة دورية (مرة واحدة سنويا).

الأطعمة الغنية بالكالسيوم:

-اللبن 770 مغم/ 500 ملم(ميللميتر)

-الجبنة 760 مغم / 100 غم(غرام)

-الحليب 150 مغم/100 ملم(ميللميتر)

-السردين 440 مغم/100غم (غرام)

-البيض 27 مغم/ بيضة

الخبز 30 مغم/ شريحة

الوظائف الفسيولوجية لعنصر الكالسيوم:

-إعطاء العظام والأسنان الصلابة المطلوبة.

-انتقال النبض العصبي للأعصاب.

-المساعدة في الانقباض الوظيفي للعضلات.

-تنظيم ضربات القلب.

-زيادة المقدرة لتغذية الخلايا.

-يلعب دورا مهما في تخثر الدم.

-تنشيط الأنزيمات.

المصدر: جريدة الرؤية الكويتية

 
تاريخ النشر:2010-07-14 الساعة 15:52:15
التعليقات:0
مرات القراءة: 1238
مرات الطباعة: 384
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan