الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

نخالة: «إسرائيل» تخطط لعدوان على غزة أكثر دموية من 2008

 

قال نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة إن "إسرائيل وضعت مخططاً لشن عدوان وشيك على قطاع غزة هذا العام"، متوقعاً "حملة عسكرية واسعة لتنفيذ الخطة الجاهزة بصورة أكثر دموية من عدوان 2008/ 2009". وأضاف إلى "الغد" من دمشق إن "هناك حيثيات في الميدان تشي عن قرب شن العدوان بهدف القضاء على المقاومة في غزة"، لافتاً إلى أن "سلطات الاحتلال أنهت مناورات عسكرية كبرى لرسم سياسات في المنطقة، فيما تشير المناورات الحية والتدريبات العسكرية إلى إمكانية شن العدوان على قطاع غزة ولبنان لإنهاء المقاومة في المنطقة". واعتبر أن "التصعيد الإسرائيلي الميداني خلال اليومين الماضيين ليس مفصولاً عن المخطط، فيما تدخل في هذا السياق أحكام الحصار على القطاع وقصف بعض المواقع والأهداف الموجودة في القطاع بين الحين والآخر، فيما من غير المستبعد أن تخلق ظروفاً مواتية للاشتباك والعدوان على القطاع".

وأشار إلى أن "العدوان على قطاع غزة مستمر، عبر الحصار المحكم والإغلاق، وبالتالي من المحتمل أن تطلق بعض الصواريخ البسيطة كرد على الهجوم الإسرائيلي المتكرر على الحدود والاغتيالات والقصف".

وحذر من "مخطط إسرائيلي لخنق غزة ومحاصرتها من أجل إنهاء المقاومة"، ولكن الأخيرة "مستعدة وتبذل ما استطاعت من جهد لمواجهة العدوان، آخذة بعين الاعتبار اختلال موازين القوى، غير أنها تمتلك الإنسان المبدئي المدافع عن وطنه وأرضه وشعبه".

وقال نخالة "لا يوجد لدى الجهاد الإسلامي قرار بضرب صواريخ من قطاع غزة على الكيان المحتل، ولكن لا يوجد التزام منها بهذا الموقف، حيث تدرس وتحسب كل الظروف المحيطة بالقطاع بدقة".

ولفت إلى أن "هناك انسجاماً في الموقف بين الفصائل الأساسية، من دون أن يعني الوقوف ضد المقاومة، فنحن لم نطلق صواريخ ولكننا لسنا ضد المقاومة ولا ضد إطلاق الصواريخ". ونفى "علمه بالجهة المطلقة للصواريخ مؤخراً"، موضحاً أن "هناك قوى مقاومة كثيرة، ولكن ذلك لا يعني فقدان سيطرة حماس على القطاع، فهي كحركة مقاومة ليست ضد المقاومة، ولكن قد تحمل رؤية تكتيكية في هذا الأمر".

واعتبر أن "الدول العربية والسلطة الوطنية الفلسطينية وضعت نفسها في مربع عدم وجود خيار آخر غير التفاوض، وبالتالي فإن قرار لجنة المتابعة العربية الأخير بالذهاب إلى المفاوضات المباشرة إنما هو تحصيل حاصل".

صحيفة الغد الأردنية

 
تاريخ النشر:2010-08-04 الساعة 12:33:30
التعليقات:0
مرات القراءة: 950
مرات الطباعة: 270
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan