الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

نسخة إسرائيلية لسجن أبو غريب

وكالات

 

نشرت مجندة صهيونية على صفحتها في موقع 'فيسبوك' صورا لها مع مواطنين فلسطينيين معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي كانت قد التقطتها خلال خدمتها العسكرية على أحد الحواجز العسكرية في المناطق الفلسطينية. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أمس الاثنين أن المجندة المدعوة 'عيدن' من مدينة أسدود نشرت الصورة وكتبت إلى جانب أحد الموقوفين الفلسطينيين الذي كان معصوب العينين ومقيد اليدين 'أتساءل ما إذا كان لديه فيسبوك! إنني ملزمة بمشاركته الصورة'.ونشرت 'عيدن' مجموعة الصور على صفحتها في 'فيسبوك' تحت عنوان 'الخدمة العسكرية... الفترة الأجمل في حياتي'.ونشرت الصور في مطلع الشهر الحالي وتظهر فيها في وضعيات مختلفة إلى جانب الموقوفين الفلسطينيين، وتم توزيع الصور بسرعة على شبكة الانترنت بحيث تمكن من مشاهدتها أشخاص ليسوا من بين أصدقائها. وبعد النشر تمت إزالة الصور من صفحتها في 'فيسبوك'.ويبدو أن المجندة التي نشرت الصور في فيسبوك استمتعت في إذلال الموقوفين وتجاهلت حقوقهم المتمثلة بعدم نشر صورهم في أوضاع مهينة في الانترنت ومن دون علمهم'.

في السياق ذاته أكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية أن الصور التي نشرتها إحدى مجندات الاحتلال أثناء اعتقال مواطنين عند احد الحواجز في الضفة الغربية تعكس السلوك غير الإنساني من قبل جنود الاحتلال المتبع تجاه الشعب الفلسطيني الذي يتجاهل ابسط حقوق الإنسان ويدوس على القانون الدولي واتفاقيات جنيف وحماية المدنيين وقت الحرب.وأضاف أن سلوك المجندة في الصور هو نتاج الثقافة الرائجة في الجيش الإسرائيلي والكراهية والعنصرية مذكرا بآلاف الأحداث والجرائم التي يرتكبها جنود الاحتلال صباح مساء بحق الشعب الفلسطيني سواء عند الحواجز العسكرية التي تفوق 600 حاجز وتقطع أوصال الأراضي المحتلة أو عبر المداهمات والاعتقالات أو داخل سجون الاحتلال.وشدد البرغوثي على ان صور المجندة الإسرائيلية تؤكد أن العنف "الإجرامي" ضد مواطنين مكبلين ومعصوبي الأعين هو سلوك يتبعه الجيش الإسرائيلي دون رقيب أو حسيب مما يدلل على أن هذه الممارسة ضد الفلسطينيين من قبل الاحتلال هي ممارسة روتينية ويومية تستدعي فتح تحقيق فيها وملاحقة ليس فقط مرتكبيها بل أيضا المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل وتقديمهم للعدالة على جرائمهم ضد الإنسانية.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-08-17 الساعة 13:36:49
التعليقات:0
مرات القراءة: 1440
مرات الطباعة: 347
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan