الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

مشعل : المفاوضات ليست بقرار فلسطيني أو قناعة عربية وهي بلا شرعية وطنية

وكالات

 

دعا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس كلا من الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز الى عدم المشاركة في تدشين المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين 'لأنها بلا غطاء فلسطيني ولأن نتائجها ستكون كارثية تمس مصالح الأردن ومصر وليس فقط فلسطين'.

واعتبر مشعل أن المرحلة الحالية غير مسبوقة في حالة التدهور ورأى خلال كلمة له سبقت مأدبة إفطار أقامتها حركة حماس على شرف مراسلي وسائل الإعلام في دمشق أن المفاوضات المباشرة ستجري تحت الإكراه وبمذكرة جلب أمريكية وأن هذه المفاوضات ليست بقرار فلسطيني أو قناعة عربية وأنها بلا شرعية وطنية.

ورأى مشعل أن القرار بالمفاوضات المباشرة من رام الله هو صدى لصوت الأمر الأمريكي في واشنطن وأن أغلب المعتدلين الموافقين في فلسطين على التسوية اعترضوا على هذا المسار، وأضاف أن فريق المفاوضات معزول عدداً وموقفاً لأنه راهن على الأمريكان لا على إرادة الشعب الفلسطيني ويبحث عن شرعية من الخارج بدل أن يحرص على نيلها من الداخل الفلسطيني، وإذ أشار مشعل إلى شروط نتنياهو في تلك المفاوضات، فقد فند أبعادها ومعانيها المتمثلة حسب مشعل بشطب حق العودة وتهجير أبناء الـ 48 وإقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح تتحكم إسرائيل بحدودها ومعابرها، ورأى أن جرأة نتنياهو بالمطالبة بيهودية إسرائيل ناجمة عن ضعف السلطة الفلسطينية.

وشبّه مشعل بيان الرباعية المتعلق باستئناف المفاوضات غير المباشرة بورقة التوت وقال انه لا يستر عورة ورأى في تصريحات المفاوضين الفلسطينيين بأنها مهزلة وقال ان هذه مفاوضات تصفية لا تسوية للقضية الفلسطينية لا مصلحة فيها للفلسطينيين بل هي 'ثمرة توافق مصلحة أوباما ونتنياهو لأسباب أمريكية إسرائيلية لا مكان للمصلحة العربية فيها.

وخاطب مشعل من سماهم عقلاء حركة فتح بالقول: لا تسمحوا بأن يجري تركيب هذه المغامرات باسمكم، هذه مسؤولية تاريخية، أنتم مجرد غطاء ولا دور لكم صودِر قراركم ليُستعمل باسمكم غطاء للخطايا والمقامرات.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-08-25 الساعة 12:42:56
التعليقات:0
مرات القراءة: 1488
مرات الطباعة: 329
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan