الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

«الشعبية» تدرس تجميد عضويتها في تنفيذية م.ت.ف بسبب المفاوضات

وكالات

 

تدرس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تجميد عضويتها في اللجنة التنفيذية للمنظمة احتجاجا على انتقال محمود عباس للمفاوضات المباشرة مع إسرائيل باسم المنظمة دون توافر شروط سبق وان حددتها المنظمة بوقف شامل للاستيطان في الضفة الغربية وخصوصا في مدينة القدس، وتحديد مرجعيات عملية السلام على أساس الانسحاب من الأراضي التي احتلت في الرابع من حزيران (يونيو) عام 1967.

وعلمت 'القدس العربي' الأحد من مصادر مطلعة في الجبهة بأن هناك مشاورات تجري حاليا بين الأطر القيادية للجبهة في داخل الوطن وخارجه ومع الأمين العام للجبهة احمد سعدات المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي للإعلان عن قرار الجبهة تجميد عضويتها في اللجنة التنفيذية.ومن جهته أكد جميل المجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لـ'القدس العربي' أن الجبهة تدرس تجميد عضويتها في اللجنة التنفيذية، مشددا على أن اجتماع التنفيذية الذي عقد مؤخرا واتخذ فيه قرار بالانتقال للمفاوضات المباشرة بناء على الدعوة الأمريكية وبيان اللجنة الرباعية اجتماع غير قانوني.وأوضح المجدلاوي بأن الأطر القيادية في الجبهة تعكف حاليا على إجراء مراجعة شاملة، وقال 'الجبهة الشعبية تناقش كل هذه المرحلة السياسية في إطار مراجعة سياسية كاملة للسياسات الرسمية بما في ذلك سياسات الجبهة نفسها خلال الفترة الماضية'. وأضاف المجدلاوي 'في إطار هذه المراجعة يتم تناول منظمة التحرير كمؤسسات وكقيادة سياسية رسمي للعمل الفلسطيني ودور الجبهة في هذه المؤسسات وبخاصة في اللجنة التنفيذية. وقد أخذ هذا الامر اهمية خاصة بعد ما سمي بقرار اللجنة التنفيذية بالعودة للمفاوضات المباشرة بدون توفر الضمانات التي قررتها الهيئات الرسمية للمنظمة، وانطلاقا من ان اجتماع اللجنة التنفيذية الاخير الذي نسب اليه هذا القرار ـ العودة للمفاوضات المباشرة- كان اجتماعا بدون النصاب القانوني وكانت فيه معارضة صريحة بما ينزع الصفة الشرعية عن هذا القرار وبما يحول اللجنة التنفيذية الى هيئة شكلية فان الجبهة الشعبية من موقع رفضها لهذه المفاوضات ونضالها من اجل العودة عن هذا القرار وتحشيد اوسع القوى في مواجهة هذه السياسة تبحث استمرار وجودها في اللجنة التنفيذية او تعليق عضويتها فيها، وهذا الامر قيد البحث'.وشدد المجدلاوي على أن ما يجري بحثه هو فقط تجميد عضوية الجبهة في اللجنة التنفيذية وليس الانسحاب من منظمة التحرير وقال 'إن منظمة التحرير الفلسطينية بالنسبة لنا ككيان يجسد وحدة شعبنا ويعبر عن هذه الوحدة ويمثلها غير مطروحة للنقاش، وما هو مطروح هو عضوية الجبهة الشعبية في اللجنة التنفيذية كإطار قيادي مسؤول عن متابعة العمل اليومي في هذه المؤسسة، أما منظمة التحرير فهي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وهي التي نناضل من اجل أن نعيد بناء مؤسساتها على أساس ديمقراطي بالانتخاب على أساس التمثيل النسبي في الوطن والشتات وعلى أساس برنامجها الوطني'.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-08-30 الساعة 11:47:41
التعليقات:0
مرات القراءة: 1141
مرات الطباعة: 281
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan