الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

نائب الأمين العام للجهاد الإسلامي: لا يستطيع أحد حظرنا وأمن عباس يضع أسافين بوجه المصالحة

أخبار فلسطين

 

أكد نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أنه لا يستطيع أحد أن يحظر حركته لأنها جزءٌ فاعل في القضية ولها مساهمةٌ كبرى في المقاومة الفلسطينية.

جاء تأكيد النخالة ذلك في مقابلةٍ على قناة المنار الفضائية مساء أمس، علَّق خلالها على قيام أجهزة أمن السلطة الفلسطينية بالضغط على العشرات من مجاهدي الجهاد الإسلامي للتوقيع على أوراق ووثائق يقرون فيها بأن حركتهم محظورة.

وأشار النخالة إلى أن السلطة تقوم بممارسة الاعتقال السياسي للانتقام من المقاومة الفلسطينية وكل من تشك في ولائه للمقاومة ونشاطات الطلبة السياسية.

وشدد نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي على أن ممارسات السلطة الفلسطينية تجاوزت كل الخطوط الحمر, لافتاً إلى قيام أجهزتها الأمنية باعتقال المجاهدين من بيوتهم، وتسليم معلومات عن تحركاتهم لقوات الاحتلال التي تنفذ عمليات اغتيال أو اعتقال بحقهم.

ويرى النخالة أن التفاؤل حيال قرب التوصل لمصالحة أمرٌ مبالغٌ فيه، مضيفاً:" أمن محمود عباس يضع أسافين في وجه المصالحة الفلسطينية".

كما ويرى أن العقبات التي تواجهها المصالحة أبعد من ذلك، موضحاً أن هنالك تعارضاً كبيراً في البرامج السياسية والرؤى على الساحة الفلسطينية.

وقال النخالة: "لا أعرف كيف يمكن أن نجمع بين برامج مختلفة وتحمل رؤى مغايرة فحركة الجهاد تحمل الفكر المقاوم بينما السلطة تقوم بعملها وفقاً لشروط أوسلو"، مؤكداً عدم إمكانية تحقيق صيغة تجمع الجميع في موقف واحد.

وبخصوص الورقة المصرية، قال النخالة: "لقد عارضناها لأنها تحمل صيغة عائمة وتضع كل أجهزة أمن الضفة وغزة تحت سلطة عباس الذي وقع على أوسلو, الأمر الذي يعني تعاملها مع دول الجوار ما يعني التعامل مع كيان الاحتلال".

وفيما يتعلق بالمفاوضات وقمة سرت الليبية، قال النخالة: "أبو مازن قام برمي كرة اللهب على القمة، والعرب جميعاً بدورهم رموها في الاتجاه الأمريكي فهم يقومون بنفض أيديهم من القضية الفلسطينية".

وحمَّل نائب الأمين العام للجهاد الإسلامي جميع الدول العربية والسلطة الفلسطينية المسؤولية عما يجري في القدس من اعتداءات مستمرة ضد أهلها الصامدين, مؤكداً في السياق جهوزية الشعب الفلسطيني للدفاع عن أرضه ومقدساته مهما بلغ حجم التضحيات.

 
أخبار فلسطين
تاريخ النشر:2010-10-10 الساعة 14:42:05
التعليقات:0
مرات القراءة: 1023
مرات الطباعة: 318
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan