الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في بيروت

وكالات

 

وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى لبنان اليوم في زيارة مدتها يومان وسبقتها اعتراضات إسرائيلية وأميركية وانتقادات من بعض القوى اللبنانية.ونظم للرئيس الإيراني استقبال رسمي وشعبي،وتشمل الزيارة توقيع اتفاقيات اقتصادية ومذكرات تفاهم في المجالات التجارية والصناعية والماء والكهرباء والبيئة والتعاون العلمي والتعليمي.واستبق نجاد وصوله إلى بيروت بالإشادة بدور لبنان المقاوم حيث أشار في تصريح نقله الموقع الرسمي للتلفزيون الإيراني إلى أن هذا البلد "يقف في قلب المقاومة وفي وجوه أولئك الذين يطالبونه بالتنازل".وأشار إلى أن هدف زيارته الرئيسي هو تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الصعد والتشاور مع المسؤولين اللبنانيين بشأن قضايا إقليمية ودولية.وتعتبر زيارة أحمدي نجاد إلى لبنان الأولى له منذ توليه الحكم عام 2005 والثانية لرئيس إيراني منذ عام 2003 بعد تلك التي قام بها الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي.ومن المقرر أن تشمل زيارة نجاد مناطق تحاذي حدود إسرائيل الشمالية فيما اعتبر استعراضا للقوة من قبله ومن قبل حزب الله. وتشمل الزيارة كذلك تفقد مشاريع إعمار أنجزتها إيران بعد حرب عام 2006.وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن استقبالا شعبيا حاشدا رتب لنجاد في مطار بيروت وإن إجراءات أمنية مشددة اتخذت على طول الطريق الذي سيسير فيه موكبه باتجاه القصر الجمهوري.وأشارت إلى أن إجراءات أخرى اتخذت على الطريق إلى مقري رئيسي الحكومة سعد الحريري ومجلس النواب نبيه بري حيث سيلتقي الرجلين بعد لقائه الرئيس ميشال سليمان.ويعد الجنوبيون العدة لاستقبال أحمدي نجاد بدورهم ويترقبون رؤيته يتجول عند الحدود على مرمى حجر من إسرائيل. وارتفعت الجداريات الضخمة على الجسور ومداخل المدن والبلدات والقرى الجنوبية، ورفعت الأعلام اللبنانية والإيرانية على طول الطريق السريع الممتد من مدينة صيدا وحتى مدينة صور بجنوب لبنان.وكان مسؤولون أميركيون قد انتقدوا زيارة الرئيس الإيراني وصدرت مواقف إسرائيلية مشابهة في حين أصدر سياسيون لبنانيون رسالة مفتوحة موجهة إليه تتهمه بالتدخل في الشؤون الداخلية لبلدهم، وبدعم طرف في لبنان تمدد حتى تغول على الدولة والأحزاب الأخرى.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-10-13 الساعة 11:56:49
التعليقات:0
مرات القراءة: 821
مرات الطباعة: 337
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan