الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

كلينتون رفضت إطلاع السلطة على رزمة الضمانات التي منحتها واشنطن الى الكيان الصهيوني

وكالات

 

كشفت مصادر فلسطينية وصهيونية وأمريكية مطلعة أن السلطة الفلسطينية طلبت رسميا من الإدارة الامريكية عبر وزارة الخارجية ومن خلال اتصالات أدارها المفاوض صائب عريقات مع المسؤولين في دائرة الشرق الأوسط بالخارجية الامريكية للإطلاع على رزمة الضمانات والترتيبات الأمنية التي أقرت واشنطن تقديمها للكيان الصهيوني مقابل موافقة حكومة الاحتلال على تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة لمدة تسعين يوما، ويستثنى من ذلك مدينة القدس المحتلة وما تم البدء ببنائه وتشييده بعد انتهاء مهلة التجميد الأول في أواخر شهر أيلول الماضي.وقالت المصادر إن الخارجية الامريكية وبتعليمات من الوزيرة هيلاري كلينتون أكدت للجانب الفلسطيني بأن هناك بنودا في الرزمة التي ستقدمها الولايات المتحدة للكيان الصهيوني تتعلق بالعلاقات الإستراتيجية بين واشنطن و"تل أبيب" ولا يمكن لنواحي أمنية وإستراتيجية إطلاع طرف ثالث عليها.وأشارت المصادر الى أن الجانب الفلسطيني بدأ اتصالات مع أمريكا للإطلاع على رزمة الضمانات فور بدء تسريبات بشأنها في وسائل الإعلام في نهاية لقاء الـ "7 ساعات" بين هيلاري كلينتون وبنيامين نتنياهو في نيويورك.واستنادا الى هذه المصادر فان الجانب الفلسطيني وعلى الرغم من وجود معلومات مسبقة لديه حول سفر نتنياهو الى نيويورك بهدف إتمام الصفقة مع الإدارة الامريكية بشأن تجميد الاستيطان لاستئناف المفاوضات المباشرة، فانه أي الجانب الفلسطيني لم يبادر الى إدارة مشاورات استباقية مع الإدارة الامريكية تضمن له عدم المساس ببعض الأوراق المتعلقة تحديدا بالترتيبات الأمنية في الاتفاق الدائم القادم بين الاحتلال والسلطة، حتى أن شخصيات فلسطينية مشاركة فعليا في المفاوضات مع الكيان الصهيوني إدارة اتصالات مع الجانب الأمريكي تواجدت في الولايات المتحدة لم تحاول عقد لقاءات استكشافية مبكرة مع الخارجية الامريكية، هذه الشخصيات انشغلت في حلقات بحثية ومؤتمرات لمراكز بحث هم من روادها.وحسب المصادر ذاتها، فان نائب المبعوث الأمريكي لعملية السلام ديفيد هيل الذي التقى مع القيادة الفلسطينية قبل أيام في رام الله قدم شرحا سطحيا لورقة الضمانات لا يفيد في شيء، وركز على ما أسمته المصادر بأهمية الضمانات المذكورة لعملية السلام.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-11-21 الساعة 13:17:04
التعليقات:0
مرات القراءة: 938
مرات الطباعة: 303
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan