الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

بانضمام أسير من غزة..ارتفاع قائمة العمداء في سجون الاحتلال لـ 126

وكالات

 

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بأن قائمة عمداء الأسرى وهم الذين امضوا أكثر من عشرين عاماً في سجون الاحتلال ارتفع إلى 126 أسير، بعد أن انضم إليها اليوم أسير جديد من غزة أتم عامه العشرين في السجون.وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بأن الأسير " نصر عمر محمد النملة"  55 عاماً  من مدينة غزة  يدخل اليوم عامه الواحد العشرون بشكل متواصل في سجون الاحتلال ، ويلتحق بقائمة عمداء الأسرى ، حيث انه معتقل منذ 21/11/1990، و محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ، بتهمة تنفيذ عمليات عسكرية أدت إلى مقتل وإصابة عدد من جنود الاحتلال خلال الانتفاضة الأولى وهو متزوج ، وله بنت وولدين ،وقد تزوج ابنه الأكبر وأنجب له أحفادا، وهو لا يزال خلف القضبان .

وأشار الأشقر إلى أن الأسير النملة يعيش ظروف صحية صعبة، حيث انه يعانى من ضعف في عضلة القلب ، ورماتزوم فى الرجلين،وقرحة في المعدة،وألم شديد في الأسنان ، وعانى خلال سنوات اعتقاله الطويلة من سياسة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارات  السجون المختلفة التي تنقل بها الأسير خلال اعتقاله .

وفى نفس السياق يدخل الأسير "هاني محمد سليمان ابوستة" من سكان خانيونس جنوب القطاع عامه السابع عشر في سجون الاحتلال بشكل متواصل،حيث أنه معتقل منذ 8/11/1994 ، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ،

وبينت اللجنة أن قائمة عمداء الأسرى ترتفع باستمرار نظراً لوجود 305 من الأسرى القدامى،وهم المعتقلين منذ ما قبل عام 1994 في سجون الاحتلال،وجميعهم أمضى ما يزيد عن 16 عاماً في السجون،وطالبت وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة بضرورة التركيز على معاناة الأسرى القدامى ، وإظهار مأساتهم الإنسانية ، حيث أن كل أسير له معاناة خاصة وقصة إنسانية .

 

 

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-11-22 الساعة 12:06:01
التعليقات:0
مرات القراءة: 854
مرات الطباعة: 316
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan