الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

الكنيست تصادق على مشروع «الاستفتاء قبل الانسحاب»

وكالات

 

صادقت الكنيست الإسرائيلي، بأغلبية كبيرة على مشروع القانون الذي يلزم الحكومة بإجراء استفتاء عام حول أي قرار يتعلق بالتنازل عن أراض تخضع للسيادة الإسرائيلية.

وقد أقرت الكنيست في ساعة متأخرة من مساء الاثنين قانون "الإستفتاء قبل الإنسحاب"  بأغلبية  63 عضو كنيست ومعارضة  32، فيما صوت أعضاء حزب كاديما ضد القانون، وانقسم أعضاء حزب العمل في التصويت بين مؤيد ومعارض.

وينص القانون على أنه إذا توصلت إسرائيل إلى اتفاق مع سوريا أو مع القيادة الفلسطينية حول انسحاب من الجولان أو القدس، وهي مناطق ضمتها إسرائيل وفرضت عليها قانونها من طرف واحد، فإن أي اتفاق يشمل انسحاباً من هذه المناطق يجب أن تقره الحكومة الإسرائيلية، أولاً، ثم يصادق عليه الكنيست الإسرائيلي بأغلبية مطلقة تصل إلى 61 عضو كنيست أو أكثر، وفقط إذا أقرته الكنيست بهذه الأغلبية يجري استفتاء شعبي في إسرائيل لإقرار أو رفض قرار الكنيست.

ووصف النائب د.جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، قانون الاستفتاء حول الانسحاب من القدس والجولان بأنه "اختراع إسرائيلي لا مثيل له في العالم ولا في التاريخ" وأضاف: "في حالات الاحتلال يجري استفتاء الشعوب الواقعة تحت الاحتلال لتقرر مصيرها، وجرى ذلك عشرات المرات خلال القرن الماضي، أما القانون الإسرائيلي الجديد فهو ينص على استفتاء المحتلين ليقرروا مصير المناطق المحتلة ومصير الشعب الرازح تحت الاحتلال".

وأضاف زحالقة: "القانون هو رسالة واضحة بأن إسرائيل لا تريد التسوية ولا تريد السلام. الأغبياء فقط سيفاوضون إسرائيل بعد قانون الاستفتاء، فهو ينسف أي إمكانية للتوصل إلى حل، لأن تمريره شبه مستحيل". وأشار زحالقة إلى أن اليمين المتطرف هو أكثر من يدعم القانون، وذلك لمنع أي تسوية مستقبلية، ودعم الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو له هو دليل قاطع على النوايا الحقيقية لهذه الحكومة. كل من لديه أوهام حول المفاوضات معها، عليه أن يصحو من أوهامه، فالقانون لا يترك مجالاً حتى لسراب التسوية. وتابع زحالقة: "بهذا القانون تطلب الحكومة الإسرائيلية وضع العراقيل في طريق التسوية، ومن يريد السير في طريق لا يضع بيديه العراقيل فيها، فهو لا يريد أن يسير فيها ولا يريد ذلك لمن يليه في الحكم".

وأفادت مصادر إسرائيلية، أن رئيس لجنة الكنيست ياريف ليفين قال إن القانون الجديد ينطوي على أهمية كبيرة وهو يلزم الحكومة بالتوصل إلى اتفاق جيد يكون مقبولا لدى غالبية المواطنين.

وأضاف انه مقتنع بان نقل قرار الحسم إلى الشعب هو أفضل طريقة للحفاظ على القدس وهضبة الجولان. أما الولايات المتحدة فامتنعت عن التعقيب رسميا إلا أن الناطق بلسان وزارة الخارجية في واشنطن وصف هذا الأمر بشأن إسرائيلي داخلي.

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-11-23 الساعة 12:49:59
التعليقات:0
مرات القراءة: 936
مرات الطباعة: 308
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan