الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » المشهد الثقافي » فنون وإعلام

صدق وعده.. مسلسل سوري مصري يتناول السيرة النبوية الشريفة في قصة حب

مسلم أونلاين

 

بدأت عمليات التصوير للمسلسل الديني التاريخي (صدق وعده) في بادية تدمر، عن نص للأديب الراحل عبد السلام أمين بعنوان (أنوار النبوة)، وسيناريو وحوار عثمان جحا، وبتوقيع المخرج محمد عزيزية. وهو من إنتاج شركتي سامة وإيبلا السوريتين، وقطاع الإنتاج المصري. يتناول المسلسل السيرة النبوية الشريفة في إطار اجتماعي إنساني، وذلك من خلال قصة حب تنشأ بين جارية تعمل في إحدى حانات مكة، وأعرابي وافد إليها، يلتقي الأعرابي بالجارية خلال رحلة أبي سفيان إلى الشام للتجارة، حيث يدعو (تيم) الذي يؤدي دوره الممثل المصري خالد النبوي (عناق) "ريم علي" إلى الإسلام، في البداية ترفض (عناق)، إلا أنها وبعد محاولات تدخل الإسلام، وتنتهي القصة بلقائهما خلال هجرة الرسول (ص) إلى المدينة المنورة.

وقد أشار السينارست عثمان جحا في تصريح صحفي، أن فكرة المسلسل تبدأ قبل الإسلام بسنتين وتنتهي بالهجرة، وتدور أحداثه في مناطق الجزيرة العربية (نجد والحجاز واليمن ونجران ومكة والمدينة)، فضلاً عن المدائن في العراق، يبحث (تيم) عن حبيبته (عناق) التي تصبح زوجته فيما بعد. تبدأ أحداث  العمل بلقاء هاتين الشخصيتين. في البداية يكون التنافر واضحاً بينهما، ثم يلتقيان على الإسلام، ويبدأ التصاعد الدرامي في القصة بعد إسلامهما، فـ(عناق) تدخل الإسلام عن قناعة وكذلك تيم، ويحاولان أن ينصرا الدعوة, ويسهما مع المسلمين في نشرها.

الجديد والمختلف الذي يقدمه هذا العمل عن الأعمال السابقة التي تناولت السيرة النبوية الشريفة، هو قصة الحب، التي يتم على خلفيتها سرد الأحداث التاريخية، وهي قصة افتراضية متخيلة – حسب المؤلف، نسجت على الوثيقة التاريخية.

وعن المساحة التي يمكن أن يتحرك فيها الكاتب وهو يكتب قصة خيالية أو افتراضية على أرضية الوثيقة التاريخية يشير جحا: «الهامش الذي يمكن للكاتب أن ينسج عليه محدود، وقد التقطت قصة هذه الجارية التي كانت تعمل في إحدى حانات مكة قبل الإسلام من معجم الأمثال، ونسجت القصة دون أن ألغي أو أعدل أو أهدم في أي وثيقة تاريخية». ويضيف: «إن عودة الكاتب الدرامي إلى التاريخ لا يجعله يستعير دور المؤرخ، بل هو يستحضر التاريخ الموثق، وهذا الاستحضار مفيد، لأننا بحاجة إلى رؤى إسلامية متجددة، تكرس قيمة الفرد والإنسان. فضلاً عن أن القيم الإسلامية تعنى بالمشاعر الإنسانية».

يتم التركيز في العمل على القصة الرومانسية بعيداً عن المعارك التي جسدتها معظم الأعمال التي تناولت السيرة النبوية أو الفتوحات الإسلامية،  لأن الفترة التي يتناولها المسلسل هي في الأساس تخلو من المعارك، ما عدا بعض المشاجرات المتفرقة بين المسلمين وكفار مكة. وقد أشار مخرج العمل محمد عزيزية عن تجربته هذه باعتبار أن هذا العمل، هو أول عمل ديني يقوم بإخراجه، وما يتميز به هو الابتعاد عن المباشرة في الطرح، فيما كانت معظم الأعمال التي قدمت سابقاً عن السيرة النبوية مباشرة أكثر مما يجب، وذلك بلا شك يضعف من مستوى العمل الفني. مؤكداً أنه من الضروري إبراز صورة الإسلام الإنسانية من خلال قصة عاطفية، بدلاً من التركيز على المعارك باستمرار، وفي هذا يتم تقديم بعض ملامح الجوهر الإنساني للإسلام.

وعن الشخصيات الدينية التي ستظهر في هذا العمل، يقول عزيزية: «سيكون حضورها قليلاً وستحتل مساحة بسيطة،  فنحن لم نأخذ مسار الفتوحات، ومع ذلك فإننا نقدم بشكل بسيط شخصية (حمزة) و(خالد بن الوليد) و(معاوية) و(عمرو بن العاص)، بينما لا يظهر الخلفاء الراشدون في العمل. كما أننا لم نركز كثيراً على المواجهة بين الإسلام وكفار ومكة، فهذا الموضوع يجب التعامل معه بدقة، لأنه يتطلب السير على قواعد وأسس صارمةۜ».

يأتي هذا العمل في إطار التعاون السوري المصري، و يضم نخبة متميزة جداً من الممثلين، بالإضافة إلى تجميع الطاقات والخبرات من الجانبين.

يؤدي النجم المصري خالد النبوي شخصية تيم، وهو يشارك للمرة الأولى في عمل سوري مصري مشترك، ويقول: «ما أعجبني في هذا العمل أن السيرة النبوية تقدم فيه للمرة الأولى من خلال قصة حب درامية، فهو يبتعد عن الصيغة الدينية الصرفة التي اعتدنا عليها في كثير من المسلسلات التي تناولت الموضوع. مما يجعله أقرب إلى الجمهور، وخاصة، أن العمل مقرر عرضه في شهر رمضان ، حيث تمتلئ القنوات الفضائية بالبرامج الدينية، فمن الضرورة أن يكون هناك طروحات فكرية للتاريخ الإسلامي بعيداً عن التأريخ السياسي، وأن يكون هناك مداخلات في تفاصيل الحياة الاقتصادية والاجتماعية».

ويلعب الفنان نجاح سفكوني شخصية والد تيم ، وهي شخصية أحد أسياد قبيلة تقع على أطراف مكة، يتصف بحكمته وبأسه، ويحاكم بعقله أكثر مما يأخذ بالعصبية القبلية، فيجد في الدين الإسلامي ما هو أقرب إلى منطق العقل، فيتمسك بمبادئه ويتجه إلى مكة ويناصر الدعوة، مما يضعه على مفارق حاسمة في حياته، ومن خلال هذه الشخصية تتكشف جوانب الصراع.

يشارك في العمل نخبة من الممثلين السوريين والمصريين والأردنيين والتونسيين، منهم: أيمن زيدان، خالد النبوي، عابد فهد، ريم علي، علي كريم، فيلدا سمور، مكسيم خليل، نجاح سفكوني، عبد الرحمن أبو القاسم، تيسير إدريس، جلال شموط، فادي صبيح ، صالح الحايك، مدحت مرسي، محمد وفيق، خليل مرسي، أيمن عزب، وغيرهم.

ومنعاً لحصول أي التباس في تقديم العمل، حصلت الجهات المنتجة على جميع الموافقات المطلوبة، من مجمع الإفتاء في سورية، وكذلك من الأزهر، وهو لا يحمل أي إشكالية دينية.

 
مسلم أونلاين
تاريخ النشر:2009-05-27 الساعة 11:00:00
التعليقات:0
مرات القراءة: 2947
مرات الطباعة: 788
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan