الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » آخر الأخبار

هبة فلسطينية وعربية وإسلامية لمساعدة الكيان الصهيوني في حرائق الكرمل

وكالات

 

سارعت العديد من الدول العربية والأجنبية إلى جانب السلطة الفلسطينية على تقديم المساعدات العاجلة لدولة الكيان الصهيوني في الأزمة التي تعرضت لها ظهر أمس الخميس في الحرائق التي امتدت في أحواش الكرمل والتي أودت بحياة نحو 41 سجاناً إسرائيلياً. بالإضافة إلى الخسائر الاقتصادية الضخمة، فيما لم يشهد قطاع غزة حجم هذه المساعدات وبهذه السرعة عندما شنت دولة الكيان الصهيوني حرباً شرسة على سكان قطاع غزة في شتاء 2008،2009، بالقنابل الفسفورية والحارقة والتي حرقت الأخضر واليابس.

فقد سارعت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني بمد يد العون لدولة الكيان للمساعدة في إطفاء الحرائق، وكذلك سارعت العديد من الدول التي أبدت تعاطفها مع الحادث في إرسال طواقمها وطائراتها لإنقاذ الصهاينة, على رأسها "فلسطين والأردن والولايات المتحدة وروسيا وتركيا وآذربيجان وإيطاليا وفرنسا".

وأعلن مسؤول في الطواقم الطبية الصهيونية أن 20 طائرة في طريقها لمساعدة دولة الاحتلال في إخماد النيران المشتعلة", لافتاً "إلى أن النيران قد تستمر لعدة أيام".

بدوره أشار وزير خارجية الاحتلال أفيغدور ليبرمان "إلى أن 3 طواقم إطفائية أردنية ستصل إلى دولة الاحتلال اليوم، كما يجري ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي اتصالات مع الولايات المتحدة حول احتمال إرسالها عدة طائرات أخرى لإخماد الحرائق".

وفي ذات السياق أعلنت ما تسمي بسلطة الطبيعة والحدائق الصهيونية أنه يتعذر عليها نقل الحيوانات الموجودة في المحمية الطبيعية الكبيرة في تلك المنطقة حتى وإنْ طالتها ألسنة اللهب وقد قضى على الكثير من الثروة الحيوانية في أحراش الكرمل".

 
وكالات
تاريخ النشر:2010-12-04 الساعة 14:58:01
التعليقات:0
مرات القراءة: 910
مرات الطباعة: 279
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan