الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » المشهد الثقافي » إصدارات

الأبعاد القانونية للمؤامرة على سورية

 

الكتاب : الأبعاد القانونية للمؤامرة على سورية .

المؤلف : د. عبد الله الأشعل .

الناشر : دار الفكر، دمشق، 2010 .

عدد الصفحات : 286 صفحة .

بعد أن تطورت أزمة العلاقات السورية الأمريكية، أدركت واشنطن أن تشويه صورة سورية والضغط عليها من خلال استصدار قانون محاسبة سورية، وكذلك الحملة الإعلامية الشرسة للنيل من مواقفها القومية في العراق وفلسطين، هو السبيل للنيل من مواقفها وخطابها الواضح، على عكس الخطاب السياسي العربي الذي يعتمد التعميم ستاراً للغموض وعدم اليقين خوفاً وطمعاً في الولايات المتحدة. فعمدت واشنطن إلى استخدام مجلس الأمن ضمن حزمة الوسائل التي تضغط بها على سورية، فكان القرار 1559. ومن ثم جاءت حادثة اغتيال رفيق الحريري لاستخدامها بشكل منسق، وترجمت كل تداعياته بإحكام المؤامرة والضغط على سورية لجعلها كوكباً عربياً جديداً يدور في الفلك الأمريكي.

 وفي كتاب (الأبعاد القانونية للمؤامرة على سورية) يفند الدكتور (عبد الله الأشعل) قرارات مجلس الأمن في الضغط على سورية من خلال أبواب ثلاثة .

ـ يشرح في الباب الأول قيام الولايات المتحدة بصياغة شرعية دولية جديدة، تحيل الأمم المتحدة أداةً تسبغ ثوب القانونية والشرعية الطاهر على الطموحات الأمريكية، مناقشاً القرار (1559) ومبيناً تداعياته وشرعيته، وأنه سابقة في القانون الدولي، مقارناً بين الوجود السوري في لبنان والاحتلال الإسرائيلي، وجوهر الفرق بين الانسحاب على أساس الطائف والانسحاب على أساس هذا القرار .

ـ أما في الباب الثاني فيسعى إلى فصل القول في تاريخ لجان التحقيق الدولية، ثم يفرد الحديث عن الطبيعة القانونية والسياسية للجنة التحقيق في اغتيال الحريري، ومحاولتها فرض الوصاية على لبنان وسورية، محللاً تقريرها الأول ليخلص إلى تشبعه بروح اتهام سورية.

ـ ومع تحليل قراري مجلس الأمن (1636- 1644) يناقش الأشعل تقرير اللجنة الثاني بقسميه، مبيناً أنه جزء من خطة الاستهداف الكبرى ضد سورية، مردفاً ذلك بتبيين بدائل المحاكمة في قضية الحريري، ليخلص إلى توضيح ملاحظاته القانونية على نظام المحكمة.

ـ و يختم الباب الثاني بأن واشنطن ستختار، وهي تتعامل مع الحالة السورية، بين النموذجين العراقي والليبي، وأن على العالم العربي أن يستخلص من انفصام الشخصية في تعامله مع قضاياه الكبرى، في إطار الربط بين المشهد اللبناني السوري والمشهد الفلسطيني، وربط الأزمة اللبنانية بالأزمة النووية الإيرانية مؤكداً أن الأزمتين مصلحة إسرائيلية تديرها الولايات المتحدة .

ـ أما الباب الثالث فيضم مجموعة من الوثائق،

أولاها: النص الكامل لتقرير ميليس الثاني.

 وثانيتها: وثيقة الوفاق الوطني اللبناني المعروفة باتفاق الطائف.

 وثالثتها: معاهدة الصداقة السورية اللبنانية.

المصدر: موقع مسلم أون لاين

 

 
تاريخ النشر:2010-12-04 الساعة 15:00:28
التعليقات:0
مرات القراءة: 1360
مرات الطباعة: 347
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan