الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » المسلمون في العالم

ترشح محجبة واستبعاد مسلم في الانتخابات المحلية الإيطالية

 

شهدت الساحة السياسية الإيطالية مؤخرا واقعتين لمحاولة وجود إسلامي في المعركة الانتخابية المحلية التي ستشهدها البلاد خلال أيام، وتبرز أهمية محاولة المسلمين للحصول على مقاعد محلية في ظل الحكومة اليمينية الحالية التي تتخذ من التضييق على المسلمين منهجا ثابتا لها.

أول مسلمة محجبة في انتخابات إيطالية

تشارك ـ ولأول مرةـ امرأة مسلمة محجبة في إيطاليا في الانتخابات المحلية التي ستجري خلال شهر يونيو، حيث تسعى للفوز بالمقعد المحلي لمدينة "بيروجيا".

فقد قررت "ميمونة عبد القادر" ـ ذات الأصول الفلسطينية ـ أن ترشح نفسها للفوز بمقعد مدينة "بيروجيا" خلال الانتخابات المحلية المقرر انعقادها في السادس والسابع من شهر يونيو القادم.

وتدخل "ميمونة" ـ 24 عاما ـ الانتخابات عن حزب "سينيسترا إي ليبرتا" الذي يجمع التيارات السياسة المطرودة من البرلمان ومجلس الشيوخ عقب انتخاب "سيلفو بيرلكوني" رئيسا للوزراء.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الإيطالية "أدنكرونوس إنترناشونال" قالت "ميمونة" إنها تلقت ردود أفعال إيجابية من الناس، على الرغم من كونها أول امرأة مسلمة محجبة ترشح نفسها للانتخابات في تاريخ إيطاليا.

وأضافت: « يقدر الناس اختياري، وينظرون إلى كتجديد للمشهد السياسي المحلي».

وتقوم المرشحة المسلمة بتوزيع الدعايا الانتخابية بنفسها على المواطنين في "بيروجيا"، وتؤكد أن الكثيرين تمنوا لها التوفيق، وأن الناس ينظرون إليها كمواطنة إيطالية وليس كأجنبية.

وأكدت "ميمونة" على أن هدفها هو تقديم صورة جديدة للجيل الثاني من المهاجرين المسلمين في إيطاليا، كشباب يتمسك بتعاليم دينه ويحاول في الوقت ذاته إثبات وجوده.

ومن ضمن وعودها الانتخابية قالت "ميمونة" إنها ستعمل على تخصيص وقتا خاصا للنساء في مسبح "بيروجيا" على الأقل مرة في الأسبوع، وهو ما يعد مطلبا للكثيرات وليس المسلمات فقط.

يذكر أن "ميمونة عبد القادر" هي ابنة إمام بيروجيا "محمد عبد القادر"، وإحدى مؤسسي رابطة الشبان المسلمين الإيطاليين، وقد تخرجت من كلية العلوم السياسية بجامعة بيروجيا.

التمييز بحق مسلم واستبعاده من الترشح

وعلى صعيد آخر عبر "حمزة بيكاردو" ـ أحد أبرز القيادات الإسلامية ومن أوائل معتنقي الإسلام في إيطاليا ـ عن استيائه من التمييز الديني الذي تعرض له ابنه في الترشح للانتخابات المحلية، حيث قام حزب رابطة الشمال المتطرف والمناهض للمسلمين بالعمل على استبعاده من الترشح لمقعد مدينة "إمبيريا" الواقعة شمالي البلاد.

وفي حديثه لوكالة "أدنكرونوس إنترناشونال" قال بيكاردو إن ابنه "جابرييل" ـ 25 عاما ـ تعرض للتمييز لكونه مسلم.

وقال: «بعيدا عن عاطفتي الخاصة تجاه ابني، فإن ما حدث هو أمر خطير للغاية أن يتم التمييز بحق مواطن إيطالي لأسباب دينية».

وأشار "بيكاردو" إلى أنه قد تم استبعاد ابنه على الرغم من أن برنامجه الانتخابي كان مبتكرا وجديرا بالاهتمام، ولم يتضمن أي إشارة لقضية المساجد أو الجالية المسلمة.

هذا وقد كان من المقرر أن يرشح "جابرييل" نفسه للمقعد عن حزب شعب الحرية المتحالف مع حزب رابطة الشمال ـ خلال الانتخابات المحلية القادمة.

ومن الجدير بالذكر أن "حمزة بيكاردو" قد اعتنق الإسلام عام 1974، واضطلع في وقت سابق برئاسة "اتحاد الجمعيات والمنظمات الإسلامية في إيطاليا"، وقد قام مع غيره بترجمة للقرآن الكريم إلى الإيطالية.

المسلمون في إيطاليا

ويقدر تعداد مسلمي إيطاليا بنحو المليونين من بين السكان البالغ عددهم 60 مليونا أغلبهم من الكاثوليك، وتتعرض الأقلية المسلمة في إيطاليا إلى ضغوط مختلفة وبخاصة في ظل حكومة بيرلسكوني اليمينية.

وتأتي أزمة المساجد على رأس مشكلات المسلمين في إيطاليا، حيث تتخذ الحكومة الحالية من إغلاق المساجد ومنع بنائها منهجا لوقف نمو الإسلام في إيطاليا.

وتتميز الأقلية المسلمة في إيطاليا بتنوع أصول أبنائها، وبتناغم فكري وعقدي حيث يشكل السنة 98% من المسلمين هناك.

ويعد افتقار المسلمين إلى جهة توحدهم وتنظمهم أحد أهم أسباب ضياع الحقوق الإسلامية وتشرذم الجهود.

المصدر: موقع رسالة الإسلام

 
تاريخ النشر:2009-06-01 الساعة 11:00:00
التعليقات:0
مرات القراءة: 2127
مرات الطباعة: 481
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan