الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » المشهد الثقافي » إصدارات

أن تكون عربياً في أيامنا

 

الكتاب: أن تكون عربياً في أيامنا

المؤلف: الدكتور عزمي بشارة

الناشر: مؤسسة دراسات الوحدة العربية، بيروت،2010

عدد الصفحات: 239 صفحة

يطرح الدكتور عزمي بشارة في كتابه (أن تكون عربياً في أيامنا) قضايا فكرية- سياسية، تحتل حيزاً كبيراً في الفكر السياسي العربي، أهمها (المتغيرات الأمريكية حيال منطقة الشرق الأوسط، والقضية الفلسطينية).

تميزت الموضوعات التي طرحها الكاتب بقدرته على الربط بين مسألة النهضة بالهوية العربية والحداثة، والربط بين مصير القومية العربية، وقدرتها على تقبل مهمات وتحديات المجتمع الحديث، والعصر الحديث ومواجهة هذه التحديات بمشروع. كما سعى للربط بين مهمة تجديد الفكر العربي بمشروع بناء الأمة، وتحديد مطالب وبرامج في هذا الاتجاه تكون مفهومة للناس، ويمكن للناس ربطها بمصالحهم المادية والحقوقية كمواطنين. كما رأى أن مسألة الصراع مع إسرائيل والقضية الفلسطينية، هي قضية الأمة، وليست قضية الفلسطينيين. فنراه يعالج في القسم الأول من الكتاب التحديات التي تواجه قضية تجديد الفكر القومي والعروبي على الصعيدين الداخلي والإقليمي ربطاً بالمتغيرات العالمية. ويعرض في القسم الثاني للمتغيرات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط منذ نهاية حكم بوش، وصولاً إلى حكم أوباما ، والتفكير الأمريكي الجديد في مراجعة نهج التسوية وانعكاسه على القضية الفلسطينية التي أفرد لها القسم الثالث من كتابه، عارضاً لأزمة السلطة الفلسطينية، وضرورة إعادة بناء منظمة التحرير وصولاً إلى تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة، وذلك عبر أسلوب تشخيصي تحليلي استند فيه على الحقائق الموجودة والمتغيرات الدولية الحاصلة.

 

 
تاريخ النشر:2010-12-14 الساعة 15:24:02
التعليقات:0
مرات القراءة: 1495
مرات الطباعة: 336
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan