الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » القضية الفلسطينية

تأبين السياسي والمفكر فضل شرورو

مسلم أونلاين

 

بحضور قادة الفصائل الفلسطينية والدكتور محسن بلال وزير الإعلام، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة، حفلاً تأبينياً للسياسي المفكر الراحل فضل شرورو أمين سر المكتب السياسي للجبهة بمناسبة مرور أربعين يوماً على رحيله، وذلك يوم الخميس 2/4/2009، في المركز الثقافي بمخيم اليرموك بدمشق.

وفضل شرورو واحد من أهم السياسيين والإعلاميين العرب. أحب وطنه، وهو العاشق له أبداً، وقدم له صدق مشاعره، فما إن تقرأ كلماته إلا وتشم فيها رائحة ورد فلسطين، وزهر الليمون والبرتقال. ذاق كغيره من أفراد شعبه مرارة اللجوء، وهذا ما زاده إيماناً بحق أبناء شعبه في العودة، وضرورة التمسك بهذا الحق، وأن العدو الصهيوني زائل لا محالة.

ألف العديد من الكتب منها ( قراءة في صحف الصباح) و (الأحزاب والحركات والقوى السياسية في لبنان) و (حقائق في زحمة الصراع) و (دعوة لتنشيط الذاكرة). كما أسس مجلة إلى الأمام، ومجلة الفور وورد الإنكليزية، وإذاعة القدس.

وكان الدكتور محسن بلال قد ألقى كلمة أشار فيها بداية، إلى المكانة الأدبية والسياسية التي يحتلها الراحل شرورو في الفكر القومي والعربي، وهو العاشق أبداً للكلمة النظيفة، والموقف النبيل، والفعل المؤثر، وخير من يعرف فضل الكلمات وجماليتها وفاعليتها في القلوب، ولا سيما إذا امتلأت بعزم الفعل، وتعاهدت مع مصداقية الإيمان بالأهداف الإنسانية النبيلة، وبالقيم النضالية الثائرة على طريق حرية الأرض والإنسان. وفي محور آخر تناول الدكتور بلال الكيان الصهيوني الإرهابي الذي أثبت خلال عدوانه الأخير على غزة عن مدى عمق عنصريته وإرهابه وتعطشه للحروب والدماء، وهذا ما أفقده الشرعية الدولية والإنسانية، مشيراً إلى نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة عكست الصورة الحقيقية للكيان الصهيوني القائم على القتل والتدمير والتمييز العنصري. مختتماً كلمته بالإشارة إلى الانتصار الذي حققته المقاومة الفلسطينية واللبنانية في غزة وجنوب لبنان.

ثم تحدث أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة، عن مسيرة الراحل ومواقفه الوطنية والنضالية في مختلف الظروف التي تعرضت لها القضية الفلسطينية، والمراحل التي مرت بها. مشيراً إلى مكانة دمشق التي كانت ولا تزال الدرع الواقي والحصن الحصين للمقاومة.

في حين تناول خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة حماس في كلمته مسيرة الراحل النضالية ودوره كمفكر وإعلامي في تأصيل المقاومة في نفوس أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكداً على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية على أساس المصالح الوطنية للشعب الفلسطيني، وإنجاز المصالحة الوطنية، مطالباً بضرورة الإسراع في إغاثة أهالي غزة والعمل على إعادة بناء القطاع بشكل فوري وعاجل. مقدراً الموقف السوري العروبي، ودفاعه عن القضية الفلسطينية.

كذلك عبَّر الدكتور رمضان شلح الأمين العام لحركة المقاومة الوطنية الفلسطينية (الجهاد الإسلامي) عن المكانة الريادية التي وصل إليها شرورو في الفكر النضالي، حيث كان رمزاً من رموز نضال الشعب الفلسطيني. وتساءل الدكتور شلح عن السلام الذي تريده إسرائيل، وهي ترتكب أبشع الجرائم والمجازر بحق الشعب الفلسطيني، وآخرها العدوان الهمجي على غزة، لافتاً إلى أن الشعب الفلسطيني هو شعب محب للحياة، في مقابله نجد أن العدو الإسرائيلي يهوى القتل والتدمير والدماء والإرهاب.

ثم ألقى نجل الفقيد الراحل فراس شرورو كلمة أشار فيها إلى محطات وذكريات عديدة عاشها مع والده الراحل خلال سنوات نضاله وكفاحه الطويلة في المقاومة. وأضاف:"إن والده الراحل كان حالة فكرية وأدبية نضالية تؤمن بالحق وشرعية المقاومة".

واختتم الحفل بعدة كلمات أشار فيها المتحدثون إلى مناقب الراحل وخصاله الحميدة، ومدى وفائه لشعبه وقضيته، موضحة أنه كان يقاتل على جبهتين: جبهة المقاومة، وجبهة الفكر والعلم.

 
مسلم أونلاين
تاريخ النشر:2009-04-05 الساعة 00:00:00
التعليقات:0
مرات القراءة: 2819
مرات الطباعة: 648
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan