الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » العالم العربي

الزنداني يطالب اليمنيين بالتصدي لمؤامرة استعمارية تستهدف الوحدة

د. نبيل سيف الكميم

 

حذر الداعية الإسلامي الشيخ عبد المجيد الزنداني من الدعوات الانفصالية التي تسعى إلى إعادة تشطير اليمن تنفيذا لمؤامرة استعمارية تستهدف إعادة احتلال اليمن وطالب جميع اليمنيين بالإعلان عن مواقفهم الواضحة والصريحة تجاه ما وصفة بالتأمر الاستعماري على اليمن ووحدته.

وقال: «أطالب كل يمني غيور أن يعلن موقفه الواضح والصريح أمام هذا التآمر والدعوات لاستعمارنا، فنحن مع كل أنباء الوطن شماله وجنوبه شرقه وغربه ولسنا مع تحويل اليمن إلى دويلات وسلطنات صغيرة، ولا يمكن أن نطالب بعودة  الاستعمار بعد أن طردناه من بلادنا وبذلنا الغالي والنفيس وبذلنا المال والدماء والأرواح رخيصة». وأشار الشيخ الزنداني إلى الأوضاع السياسية المحتقنة في اليمن قائلا: إن  واقع أمتنا اليمنية تنقسم إلى واقعين واقع مشرف وواقع منحرف، فأما الواقع المنحرف فهو من ينادي إلى استعمار اليمن ويدعوا دول العالم لغزونا والدخول إلى أراضينا وفرض الوصاية علينا، وهذا عجب، وأضاف متسائلا: أليس الذي حدث في العراق كان سبب بعض المغرورين ممن نادوا بدعاوى طويلة وعريضة في العراق، وقال: فماذا حصل بعد الاحتلال وماذا كانت النتيجة مليون شهيد، وأكثر من 2مليون جريح .

وأردف قائلا في كلمة له خلال الاحتفال بتكريم (550) حافظا وحافظة للقرآن الكريم والذي أقامته جمعية الحكمة اليمانية صباح أمس: بعد أن فجعنا بتلك المؤامرات والدعوات الانفصالية التي تحاك ضد المكسب العظيم الذي حققه أبناء شعبنا اليمني في وحدته العظيمة التي ما قام بها إلا أصحاب النفوس القوية والعزائم الشديدة. مؤكدا أن ليس بيننا في وطننا اليمن مكان للأقزام وأصحاب الصغائر وضعفاء النفوس. وأوضح الشيخ الزنداني أنه وبعد قيام الوحدة اليمنية في 22مايو 1990م التي سار بها أبناء اليمن واعتزوا بها تعرضت مسيرة الوحدة إلى مشكلات عديدة تزامنت مع بعض التصرفات الغير مقبولة والتي رفضها الكثير من أبناء اليمن واللذين يرفضون اليوم الانفصال والدعوة إلى الاحتلال. وطالب بإصلاح الأوضاع المختلة التي يشتكى منها الكثير من المواطنين رافضا تلك الدعوات الانفصالية التي تسعى إلى تمزيق الصف .

وقال: ليس من الرجولة أن تأتي جماعة ما بنعرات جاهلية بين أبناء الشعب الواحد وأن تأتي بألفاظ جاهلية لان الله يقول في كتابة:)ولا تنابزوا بالألقاب( وأضاف: مخاطبا أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية بالقول: نحن نشكو في أرجاء الوطن ونحن معكم في المطالبة بإصلاح الأوضاع وتوفير الوظائف وفرص العمل للعاطلين ورعاية المحتاجين وتقديم الخدمات الصحية وغيرها، لكننا جمعينا نرفض أي دعوات لتمزيق قوتنا ووحدتنا وتفريق صفنا. وأكد الشيخ الزنداني أن الداعين للانفصال وإعادة تشطير اليمن لا يطالبون بإصلاح الأوضاع في البلاد وإنما: يكسرون ويحطمون كل ما بني بالدم والروح والمال أي الوحدة اليمنية وقال لهم: (ما هكذا يا سعد تورد الإبل). وقال إن الله عز وجل يدعوا في كتابة العزيز إلى الاعتصام والتوحد والقوة.

المصدر: صحيفة الراية القطرية

 
د. نبيل سيف الكميم
تاريخ النشر:2009-07-18 الساعة 14:00:00
التعليقات:0
مرات القراءة: 2274
مرات الطباعة: 432
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan