الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » إسرائيليات

رئيس المخابرات: «يجب إسقاط حكم حماس»

جدعون الون

 

لا مفر من إسقاط حكم حماس في غزة – هكذا يعتقد رئيس المخابرات يوفال ديسكن. من أقوال قالها ديسكن لأعضاء لجنة الخارجية والأمن في الكنيست يُفهم أنه منذ عهد رئيس الوزراء السابق ايهود أولمرت اقترح رئيس المخابرات إسقاط حكم حماس في غزة ولكن الأمر لم ينفذ. وقال ديسكن "في نهاية المطاف لدينا طريق واحد فقط. ويجب القرار متى نفعل هذا. أنا ادعي انه لا حاجة إلى احتلال كل القطاع لإسقاط حكم حماس في غزة". ومع ذلك، تحفظ ديسكن فقال: «يمكن إسقاط حكمها، ولكن لا يمكن اقتلاع حماس من قلوب الناس».

 

حماس تتسلح بنشاط

وفضلا عن ذلك قدر رئيس المخابرات بان لا أمل في إجراء سياسي ناجع مع الفلسطينيين طالما تسيطر حماس في قطاع غزة. وقال: "حماس لن تتنازل أبدا عن حكمها في القطاع. والسلطة الفلسطينية لن تتنازل أبدا عن حكمها في الضفة. ولو أجريت انتخابات اليوم في الضفة فلا مجال لمعرفة من سيفوز. انتصار آخر لحماس سيكون ضررا استراتيجيا لإسرائيل ولدول أخرى في المنطقة".

وحسب ديسكن فان «حماس ومنظمات الإرهاب تعمل بنشاط على إعادة بناء منظومتها العسكرية، التي تضررت في أثناء حملة "رصاص مصهور"». كما قال ديسكن إن المخربين في القطاع يحاولون أن يجلبوا كل الوقت سلاحا صاروخيا أدق لمسافة تفوق 45 كم، الأمر الذي يتيح لهم ضرب مدن غوش دان. وحسب أقواله، فمنذ بداية السنة تم تهريب 46 صاروخ مضاد للطائرات إلى القطاع، 332 قذيفة هاون، 37 قذيفة صاروخية من أنواع مختلفة، 220 قطعة سلاح خفيفة ورشاشات، 39 صاروخ مضاد للدبابات، 17 طن من المواد المتفجرة و 61 طن من الكيماويات لإنتاج المواد المتفجرة.

وحسب أقواله، فتحت حدود القطاع مع مصر يعمل أكثر من 300 نفق عبرها يهرب الفلسطينيون البضائع والوسائل القتالية. "التهريب في غزة هو تجارة اقتصادية واسعة النطاق"، قال، «توجد أنفاق واسعة جدا يمكن لشخص يركب دراجة أن يتحرك فيها». ومع ذلك أثنى رئيس المخابرات على الجهود المصرية لإحباط التهريب وأشار إلى أن قوات الأمن المصرية تبدي تحسنا في نشاطها في أرجاء سيناء.

ومن جهة أخرى، تحدث رئيس المخابرات عن انه لا يأخذ انطباعا كبيرا عن نشاطات الإحباط التي تقوم بها السلطة في أرجاء الضفة. وقال إن «معظم الاحباطات في مناطق السلطة هي احباطات أزرق – ابيض. ما كنت لأنقل المسؤولية الأمنية في الضفة إلى الفلسطينيين». وعندما سُئل إذا كانت تحتمل حكومة مشتركة لحماس والسلطة الفلسطينية: « فقط ضغط دولي كبير يمكنه أن يجعلهم يجلسون معا، أو إذا توصلوا إلى الاستنتاج بأنه لا يوجد مرمى سياسي في الأفق».

 

المصدر: إسرائيل اليوم

 
جدعون الون
تاريخ النشر:2009-05-20 الساعة 14:00:00
التعليقات:0
مرات القراءة: 2266
مرات الطباعة: 504
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan