الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » علوم ومعارف » علوم عسكرية وأمنية

ميزان القوة بين الجيش الإيراني و«الإسرائيلي»

السيد شحتة

 

في الوقت الذي كشفت فيه مصادر صحفية أمريكية عن مناورات واسعة للطيران الصهيوني، من أجل توجيه ضربات لعدد من المنشئات النووية الإيرانية، فإن قادة الجيش الإيراني أكدوا أن الرد الإيراني سيكون عنيفا ومزلزلا على محاولات الاستهداف الصهيوني .وما بين الحرب الإعلامية الدائرة على أشدها بين الطرفين وتقليل البعض من قدرة الجيش الصهيوني بمفرده على تدمير البرنامج النووي الإيراني؛ فإن سيناريوهات الحرب بين الطرفين تبقى مفتوحة، ومن خلال استعراض حجم القدرات العسكرية للطرفين يمكن أن نفهم الموقف بصورة أشمل.

 

الجيش الإيراني

استطاعت إيران خلال السنوات الماضية أن تقلل بصورة ملحوظة من الاعتماد على الأسلحة المستوردة من الخارج، وذلك من خلال تصنيع أنواع مختلفة من الأسلحة محليا.

 

القوات البرية: يتمتع الجيش الإيراني بحجم كبير من القوات البرية مقارنة بجيوش دول الخليج. وشهد عدد الدبابات به زيادة ملحوظة في السنوات السابقة، من 1,135 عام 2000 إلى 1,565 في 2003 و 1,613 عام 2006. ولكن عدد الدبابات "الحديثة" طبقا للمعايير السائدة لا تتعدى الـ 580 دبابة، اماعدد الدبابات الجاهزة للاستعمال فلا يزيد عن الـ 1,000. وتستورد إيران الأسلحة المضادة للدبابات من روسيا والصين وأوكرانيا، كما تصنعها محليا طبقا للنماذج السوفيتية التي تمتلكها. كما تنتج المصانع الحربية المحلية قاذفات الصواريخ المتعددة. و بالرغم من تحسينات في تنظيم وإعداد قوات الجيش، لازالت القوات تعاني من قصور ملحوظة من حيث قدرتها على صيانة المعدات الحربية وتوفير الإعداد والتدريب الكافي للموارد البشرية، ومقدرات الجيش الإيراني تعتبر دفاعية في طبيعتها، حيث إن تدريبات المعدات المتوفرة لا تؤهل القوات للقيام بمهمات كبيرة خارج البلاد.

 

القوات الجوية: تتكون القوات الجوية الإيرانية من 52,000 شخص بما فيهم من 15,000 في قطاع الدفاع الجوي. وتمتلك إيران أكثر من 300 طائرة حربية. إلا أنها تعاني من ضعف في إمكانيات الصيانة. كما تعتبر المقدرات التكنولوجية المتوفرة للقوات قديمة مقارنة بالقوات الإقليمية الأخرى. وهناك أيضا قوات (الحرس الثوري) الذي يملك وحدات برية وجوية وبحرية وقدرات صاروخية تتفوق غالباً على قدرات الجيش النظامي

 

الجيش "الإسرائيلي"

وتضم القوة الجوية" الإسرائيلية" التي تعد الأقوى والأكثر جهوزية في الشرق الأوسط 444 طائرة مقاتلة و137 مروحية قتالية. وتدخل في عداد القوة الجوية "الإسرائيلية" أيضا طرازات متعددة من الطائرات بدون طيار.ويصل عدد الدبابات في الجيش "الإسرائيلي" إلى 3930 دبابة من صنع أمريكي وإسرائيلي ونحو 5500 مدرعة. وتحتوي الترسانة الصاروخية على صواريخ أرض جو بينها صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ. وتضم القوة البحرية "الإسرئيلية "3 غواصات و3 بوارج و10 زوارق صواريخ إضافة إلى عدد من مراكب الدورية.

أما الترسانة النووية "الإسرائيلية" فتضم عددا غير محدد بدقة من الرؤوس النووية قدرته دوائر الأبحاث بعد قضية الخبير النووي "الإسرائيلي" موردخاي فعنونو بنحو مائتي رأس نووي. يذكر أن الميزانية العسكرية في إسرائيل تصل إلى 9 مليارات دولار حسب إحصاءات عام2001.

 

شروط الخدمة في الجيش الإسرائيلي:

 الخدمة الإلزامية: يتمّ تجنيد جميع الرجال والنساء المؤهّلين البالغة أعمارهم 18 وتستمرّ خدمة الرجال ثلاثة أعوام وخدمة النساء 21 شهرًا, وقد تُمنَح التأجيلات للطلاّب الأكفاء في مؤسّسات التعليم العالي. أمّا القادمون الجدد فيمكن تأجيل خدمتهم أو اختصار مدّتها وفقًا لمعطيات مختلفة كعمرهم وحالتهم الشخصية لدى وصولهم البلاد.

الخدمة الاحتياطية: لدى انتهاء الخدمة الإلزامية يلحق كل جندي في وحدة احتياط. يخدم الرجال حتّى سنّ الحادية والخمسين ما أقصاه 39 يومًا في السنة وهي فترة قابلة للتمديد في أوقات الطوارئ.

الخدمة الدائمة: ينخرط قدامى الخدمة الإلزامية الذين يستوفون بشروط جيش الدفاع واحتياجاته في العمل الدائم في صفوف الجيش أو ما عرف باختصار NCO . تشكّل الخدمة الدائمة العمود الفقري لجيش الدفاع الإسرائيلي من حيث القيادة والإدارة. على المتخرّجين من مدرسة الضبّاط أو الطيران أو غيرها من المدارس العسكرية الفنّية الالتزام بشغل فترات معيّنة من الزمن خدمةً دائمة.

المصدر: إسلام تايم

 
السيد شحتة
تاريخ النشر:2009-04-28 الساعة 13:00:00
التعليقات:0
مرات القراءة: 5269
مرات الطباعة: 609
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
 
 

 
 

 
 

 

بالنقر على "إرسال" تكون قد قرأت و وافقت على الشروط والقوانين الخاصّة بالتعليق على المواضيع.

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2020 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan