إسرائيل لن تغير سياستها النووية

وكالات


قال مسؤول حكومي يوم الجمعة إنه لا خطط لدى إسرائيل لمراجعة سياساتها النووية مهونا من شأن مساع للقوى العالمية خلال مؤتمر للأمم المتحدة بشأن منع الانتشار النووي للترويج لجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة الذرية.

وعلى أمل كسب التأييد العربي لفرض عقوبات على إيران دعت الولايات المتحدة والأعضاء الآخرون الدائمون بمجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء إلى البحث عن سبل لتنفيذ مبادرة صدرت في 1995 تضمن جعل المنطقة خالية من الأسلحة النووية. والكيان الإسرائيلي هو الوحيد في الشرق الأوسط يمتلك أسلحة نووية.

وجاء الإعلان بعد حملة من مصر لتركيز الانتباه خلال مؤتمر معاهدة منع الانتشار النووي المنعقد حاليا على إسرائيل غير الموقعة على المعاهدة.

وقال مسؤول إسرائيلي لرويترز "لا جديد في ذلك .. ولا يوجد مبرر لتغيير السياسة من جانبنا."

ووزعت مصر التي ترأس مجموعة دول عدم الانحياز القوية المؤلفة من 118 دولة اقتراحا على الدول الموقعة على المعاهدة التي يبلغ عددها 189 دولة بعقد مؤتمر بحلول العام المقبل بخصوص إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.

ويقول دبلوماسيون غربيون إن الولايات المتحدة وروسيا تساندهما بريطانيا وفرنسا والصين تجري مفاوضات مع مصر من أجل التوصل إلى اقتراح حل وسط مقبول.

وكانت مساعي إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للحوار مع إيران قد دفعت بعض المحللين للتنبؤ بأن الولايات المتحدة ستعيد تقييم سياسة "لا تسأل .. لا تقل" التي تعود إلى 40 عاما تجاه ترسانة نووية إسرائيلية تضم نحو 200 رأس ذري حربي تعتبر تهديداً للمنطقة.

لكن المسؤول الإسرائيلي قال إن نهج الإدارة بشأن هذه القضية "مطابق" حتى الآن لنهج أسلافها.

وأضاف لإذاعة الجيش الإسرائيلي "شكوانا هي أن هؤلاء الناس يجرون تلك المقارنة بين إيران وإسرائيل.. في الوقت الذي لا يوجد فيه شيء مطلقا يربط بين الاثنين.

"لم تنضم إسرائيل إلى المعاهدة.. لم تقبل تنفيذ التزاماتها. دفعت ثمنا لهذا بدرجة ما .. لكنها لم تغش أو تخدع مطلقا."

وتسهل معاهدة منع الانتشار النووي الموقعة في 1970 حصول الدول الأعضاء على الطاقة النووية في مقابل التعهد بعدم امتلاك أسلحة نووية.

تاريخ النشر:2010-05-08 04:41:55 الموافق:1431-05-24 12:41:55ـ | تمت قراءته: 1782 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=1582