نائب صهيوني يدخل الحرم القدسي

وكالات


دخل داني دانون النائب الصهيوني المعروف بمواقفه المتطرفة باحة الحرم القدسي الشريف، في خطوة أدى مثلها في الماضي إلى اندلاع انتفاضة فلسطينية، وتزامن ذلك مع قيام قوات الاحتلال بتعزيز وجودها في مدينة القدس المحتلة، وذلك بمناسبة إحياء اليهود لذكرى «خراب الهيكلين الأول والثاني» حسب المعتقد اليهودي.

وتفقد دانون النائب عن حزب الليكود اليميني الحرم الشريف، ودعا إلى السماح لليهود بزيارة الموقع بمزيد من الحرية. ويشغل هذا النائب منصب نائب رئيس «الكنيست» (البرلمان) «الإسرائيلي».

ورددت مجموعة من المحتجين الفلسطينيين الله أكبر أثناء زيارة دانون الذي أحاط به أفراد الشرطة المسلحون وسار في أثره عشرات السياح «الإسرائيليين» والغربيين.

ولم تقع أثناء الزيارة التي استمرت ساعة أي حوادث عنف أو مواجهات رغم الأجواء المشحونة، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وقال دانون للصحفيين قرب حائط البراق - قبل أن يصعد إلى باحة الحرم الشريف إن زيارته بمناسبة ذكرى اليوم الذي هدم فيه المعبد اليهودي في عهد الرومان، حسب قوله.

وسأل الصحفيون دانون عما إذا كانت زيارته للحرم القدسي قد تؤدي إلى تصعيد التوتر فقال «لا أرى أي استفزاز في هذا». وقال إنه يريد أن يطلع بنفسه على الإجراءات الأمنية المطبقة والمطالبة بالسماح لليهود بالصلاة في الموقع.

وأضاف «هناك حرية دينية كاملة لليهود والمسلمين في جبل الهيكل (الحرم الشريف)، لكن الذهاب إلى هناك والصلاة أصعب على اليهود منها على المسلمين، هذا تشويه يجب تصحيحه». وأضاف «إذا شاء اليهود الذهاب إلى جبل الهيكل والصلاة هناك فيجب أن يسمح لهم بذلك».

تاريخ النشر:2010-07-21 15:19:51 الموافق:1431-08-09 15:19:51ـ | تمت قراءته: 2023 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=2097