الهوية والهويات الفرد – الزمرة – المجتمع


 

لمفهوم الهوية أشكال متعددة، ويستخدم في ظروف شديدة الاختلاف كما في تحليل تكوين شخصية الطفل أو في موقف دفاع الشعوب وقت المعارك الحربية. وفي سبيل تقصي جوانب الهوية المختلفة عرض المؤلفون لتشكل هوية الفرد ضمن إطار الزمرة (فريق – تجمع – جالية – طائفة) والمجتمع. وأشارا إلى أن الهوية ليست خاصية ثابتة للفرد أو للتجمعات، والهويات الجالياتية أو السياسية تخضع للإعداد، وتتشيد وتتحين دون توقف، عبر التفاعلات بين الأفراد والزمر وبين أيديولوجياتهم. كما أن التشييد الهوياتي قد أصبح المفتاح السحري في العديد من الحالات. فكثير من التأملات الحالية وخاصة الفلسفية أو الاجتماعية، تؤكد على أن المقصود بالنسبة لكل واحد اليوم هو أن يجعل من حياته قصة، ويبتدع هويته. ومن هذا المنظور يشكل واحدة من الطرائق الهامة للممارسات وللتمثلات الفردية. وفي سياق آخر، يستخدم المفهوم بغزارة بصدد الصراعات الإثنية أو القومية، والتجمعات الاقتصادية. وقد تمَّ مؤخراً تفسير عمليات التشكل المهني والتحولات الحضرية بتعابير تحولات الهوية.

وفي كتاب الهوية والهويات يسلط المؤلفان الضوء على أهم الدراسات والأبحاث التي تبحث في تشكل الهوية وتطورها في المجتمع.

الكتاب: الهوية والهويات

المؤلف: مجموعة من المؤلفين

تحرير: كاترين ألبيرن، جان كلود روانو بوربالان

ترجمة: د.إياس حسن

الناشر: وزارة الثقافة السورية /دمشق/ 2010

عدد الصفحات: 446 صفحة

تاريخ النشر:2010-08-05 15:49:55 الموافق:1431-08-24 15:49:55ـ | تمت قراءته: 1636 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=2269