كيان العدو يتوعد سفن المساعدات

وكالات


أبلغت دولة الاحتلال الأمم المتحدة بأنها تحتفظ بحق اعتراض سفينتيْ مساعدات يفترض أن تنطلقا من لبنان، لمنعهما من الوصول إلى قطاع غزة، في وقت قال فيه السفير القبرصي في بيروت إن بلاده لن تسمح للسفينتين بدخول مياهها الإقليمية.وقالت السفيرة الإسرائيلية في الأمم المتحدة غابرييلا شاليف في رسالتين اليوم إلى الأمين العام ابان كي مون ومجلس الأمن إن سفينة مريم حُدّد لها هدف خرق الحصار البحري المفروض على غزة، وإن حكومتها تحتفظ بما وصفته بحق يكفله القانون الدولي بـاستعمال كل الوسائل الضرورية لمنعها من كسر الحصار المفروض منذ أربع سنوات.وتحدثت السفيرة عن أعمال صِدامية، ينوي الإقدام عليها منظمو الرحلتين ومن رخّص لهم من المسؤولين اللبنانيين، تستحق اهتمام المجموعة الدولية.واتهمت شاليف بعض منظمي الرحلتين بالارتباط بصلات بحزب الله .وهددت دولة الاحتلال سابقا بالتصدي لأي سفينة لبنانية تتجه إلى غزة واعتبرت ذلك تحركا استفزازيا سيواجه برد قاس، باعتبار لبنان دولة معادية.وأعلنت قبرص على لسان سفيرها في بيروت كيراكوس كوروس أنها لن تسمح لسفينة مريم بدخول مياهها الإقليمية، وسترحل من على متنها إن فعلت.وتقل مريم، الراسية الآن في طرابلس بشمال لبنان، نحو 60 امرأة من لبنان وأوروبا وأميركا، يحملن أدوية لعلاج السرطان. وترأس الهيئة المشرفة على تنظيم الرحلة سمر الحاج عقيلة علي الحاج، وهو أحد أربعة ضباط أوقفوا في قضية اغتيال رفيق الحريري وأطلق سراحهم.

وقالت سمر الحاج للصحفيين إن السفينة أكلت نصف أوراق البلد كوثائق طلبتها السلطات المختصة للسماح للسفينة بالانطلاق، ولفتت إلى أن مديرية التوجيه في الجيش وقائد الجيش أجازوا دخولها إلى مرفأ طرابلس.وأضافت إذا اعتقلنا اليهود، فإنني أتوسل إليهم ألا يتكفلوا بإطلاق سراحنا، نحن نعرف من يخرجنا من الأسر الذي لا يترك أسراه في السجون، في إشارة إلى حسن نصر الله الأمين العام لحركة حزب الله.ويفترض أن تنطق مريم اليوم على أن تتبعها سفينة ناجي العلي التي تقل صحفيين وتحمل معدات طبية.

تاريخ النشر:2010-08-21 05:51:26 الموافق:1431-09-11 13:51:26ـ | تمت قراءته: 1228 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=2408