خديعة مخطوطات البحر الميت

مسلم أونلاين


الكتاب: خديعة مخطوطات البحر الميت

تأليف: مايكل بيجنت. ريتشارد لي

ترجمة: وسيم حسن عبده

الناشر: دار صفحات للدراسات والنشر/ دمشق/ 2010 .

عدد الصفحات: 295 صفحة.

يعتبر اكتشاف مخطوط البحر الميت في النصف الأول من القرن العشرين، أعظم المكتشفات الأثرية، نظراً لما قدمه من معلومات مهمة في منطقة من أقدس المناطق في العالم هي فلسطين التي منذ أن عاصرت الديانة المسيحية دخلت مدخلاً جديداً في التاريخ الإنساني، وأصبحت مركزاً لانتشار هذا الدين الجديد في كل أصقاع الأرض. وما حصل قبل اكتشاف هذه المخطوطات في أوائل القرن الماضي، ونتيجة لمخططات استعمارية تقرر إنشاء وطن لليهود في فلسطين، تحت مسمى الدين، ومن هنا، غدا أي شيء يؤيد هذه المزاعم له أهمية خاصة، ولهذا لقيت مخطوطات قمران أهمية خاصة من الدارسين والباحثين، والمؤيدين لقيام وطن قومي لليهود في فلسطين، ولكن عندما تمَّت دراسة هذه المخطوطات أظهرت زيف الإدعاءات اليهودية.

وقد وضعت هذه المخطوطات موضع دراسة علمية وأكاديمية وأثرية، ومن المفيد الإشارة إلى أهم هذه الدراسات والتي ظهرت في العام 1991 بكتاب حمل عنوان (خديعة مخطوطات البحر الميت). يقع الكتاب في ثلاثة أقسام، القسم الأول يتألف من خمسة فصول تتحدث عن اكتشاف المخطوطات وتدخل السياسة فيها بشكل ملحوظ. أما القسم الثاني فيقع في فصلين يظهران محاولة تدخل الفاتيكان في نشر هذه المخطوطات لإظهار معلومات لا تتعارض مع تعاليمهم، أما القسم الثالث والأخير فيشرح تفاصيل بعض المخطوطات الواردة مثل قانون المجتمع، ومخطوطة الحرب، وأعمال الرسل. وغير ذلك. وألحق في الكتاب مجموعة من الصور عن تاريخ اكتشاف المخطوطات.

المصدر: موقع مسلم أون لاين

تاريخ النشر:2010-11-27 14:23:04 الموافق:1431-12-20 14:23:04ـ | تمت قراءته: 5897 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=2589