مسؤولون: القطاع بحاجة إلى 240 ألف شاحنة بضائع لاستعادة عافيته

وكالات


استبعد مسؤولون فلسطينيون حدوث تنمية أو تطوير اقتصادي في قطاع غزة، في ظل الأوضاع الحالية لعمل المعابر المؤدية إلى قطاع غزة، جراء منع إسرائيل إدخال أكثر من 1000 سلعة في مقدمتها مواد البناء وملحاقاتها، إضافة إلى منع تصدير المنتجات من القطاع إلى الضفة وإسرائيل والخارج.وأكد المسؤولون الفلسطينيون في أحاديث منفصلة مع  أن التسهيلات التي تتحدث عنها إسرائيل على عمل المعابر المؤدية إلى قطاع غزة غير دقيقة، ولا يمكن بناء اقتصاد في القطاع وفقاً للترتيبات الحالية.واعتبر رئيس اتحاد الصناعات الفلسطينية في قطاع غزة عمرو حمد أن حرمان منتجات القطاع من التصدير تشكل عقبة كأداء لانتعاش الاقتصاد الغزي، حتى لو تم السماح بإدخال المواد الخام، متسائلاً: "فكيف هو الحال في ظل منع إدخال مواد البناء وبعض المواد الخام الأخرى؟".

تاريخ النشر:2010-09-15 15:50:39 الموافق:1431-10-06 15:50:39ـ | تمت قراءته: 989 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=2612