الخارجية الصهيونية تشن حرباً على أوباما: أنت من خرب المفاوضات مع عباس

وكالات


اتهم تقرير سري أعده مركز البحوث السياسي الذي يعتبر الذراع المخابراتي والمُقيم للوضع في وزارة الخارجية الإسرائيلية، الإدارة الأمريكية بأنها المسؤولة عن الطريق المغلق الذي وصلت له المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وذلك بسبب تعنت واشنطن لتجميد الاستيطان.وحسب صحيفة معاريف الإسرائيلية،فقد اتهم التقرير أن التعنت الأمريكي جعل أبو مازن يرفض الاستمرار في المفاوضات.وأشار التقرير إلى أن استئناف البناء الاستيطاني نبع من التصرفات الأمريكية، فتلك التصرفات ورطت أبي مازن بالسياسة الداخلية للسلطة الفلسطينية لأن أبي مازن يخشى أن يعتقد أبناء شعبه بأنه قد قدم تنازلات وأن الحديث بشكل كبير عن قضية الاستيطان جعلت قضية الاستيطان قضية كبرى وخاصة في نظر المعارضة الفلسطينية.وأشار التقرير إلى أن نقطة أخرى جعلت أبي مازن يتشدد في مواقفه هو الموقف الذي أصر عليه الرئيس الأمريكي بارك أوباما خلال خطابة في الجمعية العمومية قبل أسبوعين حيث قال "من المتوقع أن تنضم للأمم المتحدة العام المقبل دولة جديدة " دولة فلسطين".

تاريخ النشر:2010-10-12 05:34:33 الموافق:1431-11-04 13:34:33ـ | تمت قراءته: 918 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=3002