اقتراب ساعة الصفر لخوض الأسرى معركة «الأمعاء الخاوية»

وكالات


طالب عدد من قيادات الحركة الوطنية الأسيرة عبر مركز الأسرى للدراسات من كل المعنيين حكومة ومؤسسات وجماهير ووسائل إعلام وسفراء وسياسيين وحقوقيين ونقابات وطلاب جامعات ومنظمات ومراكز وجمعيات ولجان متخصصة بالأسرى ومن الجامعة العربية والجاليات في دول أوروبية وغربية للاستعداد للتضامن مع الأسرى في معركتهم الفاصلة والمقبلة مع إدارة السجون الصهيونية.

وأكد الأسرى عبر الرسالة أن ساعة الصفر وإنهاء التحضيرات بشأن إضراب الأسرى المفتوح عن الطعام على " الطريقة الايرلندية " وفقط على الماء والملح في السجون الصهيونية قد اقتربت.

وأضاف الأسرى في رسالتهم التي وصلت مركز الأسرى أن الإضراب سيكون اختياري طوعي في بدايته حتى نهايته وسيتم الإعلان عن الإضراب بلحظة دخول أحد القادة الكبار ولوحده في المرحلة الأولى وبالاتفاق مع الأسرى جميعاً، ومن ثم سيلتحق بالإضراب في نهاية الأسبوع الأول خمسون أسير من مختلف السجون وموزعين كالتالي  " 15 أسير من نفحة، 15 أسير من رامون، و5 أسري من ايشل، و5 أسري من هداريم والباقين من باقي المواقع " وبالتزامن مع دخول الأسرى المذكورين تبدأ معهم السجون بإضراب تضامني عام ليوم واحد فقط.

وأضاف الأسرى للمركز أن الخطوة تتصاعد خلال الأسبوع الثاني وذلك بدخول 100 أسير جديد الخطوة موزعين على التالي " 25 أسير من نفحة، 25 أسير من رامون، و10 أسري من ايشل، و10 أسري من هداريم والباقين من باقي المواقع " وبالتزامن مع دخول الأسرى الجدد المذكورين تبدأ معهم السجون بإضراب تضامني عام ليوم واحد آخر، ومن ثم تتصاعد الخطوة في الأسبوع الثالث باضراب مئة جدد من الأسرى ويكون التضامن معهم ليوميين متتاليين في كل السجون، وفي الأسبوع الرابع أي بعد 21 يوم من الإضراب سيتم فتح المجال للأسري بشكل عام للدخول بشكل اختياري بأعداد مفتوحة حتى يشمل كل الأسرى في كل السجون، وأكد الأسرى للمركز أن الإضراب سيستمر حتى تحقيق كل مطالب الحركة الوطنية الأسيرة في ظل التصعيد الغير مسبوق من إدارة السجون بحقهم، وأكدوا أن لجنة الحوار من الأسرى ستكون موحدة وستتحدث باسم كل الأسرى ولا يتم فك الإضراب حتى اجتماع كل اللجنة وإجبار إدارة مصلحة السجون لاجتماع اللجنة للتشاور في مكان واحد والموافقة علي ذلك.

تاريخ النشر:2010-10-16 05:09:50 الموافق:1431-11-08 13:09:50ـ | تمت قراءته: 862 مرة

Copyrights © moslimonline.com

المصدر:  http://www.moslimonline.com/?page=artical&id=3040